وفاة أحد جنود القوات الخاصة متأثرًا بجراحة في مواجهات معسكر قنفودة

توفي الجندي عبدالرازق حامد الزوي (34 عامًا) متأثرًا بجراحة التي أصيب بها أواخر شهر مارس الماضي، جراء اشتباكات مسلحة داخل معسكر تتمركز به كتيبة «علي الثمن» بمنطقة قنفودة غرب مدينة بنغازي.

وقالت مصادر طبية وأمنية متطابقة في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، اليوم الجمعة، إن الزوي يتبع القوات الخاصة، وكان أحد المشاركين في مداهمة مجموعة تتمركز بالمعسكر، مؤكدة وفاته منأثرًا بإصابته بعيار ناري في الرأس.

وكان الناطق باسم الغرفة الأمنية المركزية بنغازي الكبرى، النقيب طارق الخراز، قال في وقت سابق «إن عدة بلاغات وصلت إلى الغرفة عن قيام مجموعة من أفراد الكتيبة  بعمليات سرقة والمتاجرة بالممنوعات مستغلين المعسكر الواقع بمنطقة قنفودة، فتحركت قوات الغرفة بأمر من رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الليبية الحاكم العسكري (درنة - بن جواد) المكلف برئاسة الغرفة الأمنية المركزية بنغازي الكبرى الفريق عبدالرازق الناظوري»، مشيرًا إلى «إصابة جنديين من القوات الخاصة جراء المواجهات المسلحة».