ندوة حول أطفال تاورغاء في طبرق

ندوة حول أطفال تاورغاء بمسرح التعليم بطبرق. (الوسط)

نظم المكتب الخدمي تاورغاء بطبرق أمس الأربعاء ندوة حول أطفال تاورغاء بمسرح التعليم بحضور كافة نازحي تاورغاء بمدينة طبرق تحت شعار «كلنا أطفال تاورغاء».

وقالت عميد كلية الحقوق منى خميس لـ«بوابة الوسط» الخميس «نحن نتضامن مع أطفال مدينة تاورغاء الذين هجروا من ديارهم دون وجه حق».

وأضافت: «كانت الندوة تثقيفية مهمة عن حقوق الطفل والقوانين التي تكفل له حياة كريمة دون أي تهجير أو إزعاج حسب الأعراف الدولية والتي ضربت بها الميلشيات المارقة عرض الحائط وقامت بمنع أهل تاورغاء من العودة لمدينتهم وأصبحوا في العراء دون مأوى».

ودعت عميد كلية الحقوق منى خميس «كل أطفال ليبيا بالداخل والخارج للتضامن مع أخوتهم أطفال تاورغاء والتعاضد والتآزر والعمل الجماعي الهادف حتى يعود كافة مهجري تاورغاء لمدينتهم».

ومنذ مطلع شهر فبراير الماضي لا تزال عشرات العائلات من نازحي تاورغاء عالقة في العراء بين المناطق التي عادوا منها وبلدتهم، بعد أن أغلقت مجموعات مسلحة من مصراتة أمامهم منافذ العبور إلى البلدة.

وحضر هذه الندوة التي ألقيت فيها عدد من الكلمات أعضاء هيئة التدريس بكلية الحقوق ومكتب الشؤون الاجتماعية طبرق وعدد من ممثلي مؤسسات المجتمع المدني بطبرق.

ويُواجه اتفاق المصالحة بين مصراتة وتاورغاء عراقيل كبيرة بعدما تعثر وصول عشرات العائلات من نازحي تاورغاء إلى بلدتهم؛ بسبب مطالبة جهات من مصراتة بتأجيل عودة الأهالي حتى الوصول «إلى معالجة موضوعية واقعية عادلة لهذا الملف بالغ الحساسية».

يأتي ذلك بعد نحو سبعة عشر شهرًا من مصادقة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، على اتفاق المصالحة بين ممثلين عن مجلسي بلدي مصراتة ومحلي تاورغاء بتونس في الحادي والثلاثين من أغسطس 2016 برعاية أممية.

وأعلن المكتب الإعلامي لبلدية تاورغاء السبت الماضي عن إقرار يوم 25 من شهر أبريل من كل عام يومًا  للطفل التاورغي.

ندوة حول أطفال تاورغاء بمسرح التعليم بطبرق. (الوسط)

المزيد من بوابة الوسط