إعلان حالة الاستعداد القصوى في المرج.. وخطة لتأمين المدينة من أي اختراق

عقد رئيس الغرفة الأمنية المشتركة مدير أمن المرج العقيد عادل عبد العزيزعمر، اجتماعًا أمنيًا موسعًا، بمسؤولي ورؤوساء الأجهزة الأمنية بالمدينة، لبحث وضع خطة لتأمين المدينة من أي اختراق أمني وإعلان حالة الاستعداد القصوى.

وقال الناطق باسم مديرية أمن المرج النقيب أحمد ضو المسماري في تصريحات إلى «بوابة الوسط» اليوم الأربعاء، إنه تم الاتفاق على نشر دوريات بشكل مكثف داخل المدينة، لتأمين المرافق الحيوية، وتسجيل المواطنين بعد منتصف الليل حتى يتم التعرف على كل من دخل المدينة، بالإضافة إلى «تفتيش المواطنين باحترام».

وأوضح المسماري أن الاجتماع تناول سبل فرض السيطرة الأمنية الكاملة على المدينة، ورفع الحس الأمني وضرورة تواجد عناصر وأعضاء الأمن بمقار العمل، خاصة في الفترة الليلية، وضرورة تواجد الدوريات والمرور عليها من قبل رؤساء الأقسام شخصياً، وأيضاً متابعة عمل البوابات التي تتبع المديرية، والتنبيه على المكلفين بها بأخذ الحيطة والحذر واليقظة التامة.

وأضاف أنه تم الاتفاق على خطة أمنية جديدة تحسبًا لأي طارئ، لافتًا إلى أن «المدينة مستهدفة من الخلايا التابعة للتنظيمات الإرهابية، وهناك من يحاول زعزعة أمنها، في محاولة لضرب النسيج الاجتماعي بها».

وطالب المسماري المواطنين بمساعدة رجال الأمن في أداء عملهم، والتبليغ عن أي شخص يشتبه به أوعن أي تحرك مشبوه داخل المدينة للتعامل معه فورًا.