سفير بريطانيا يستمع لشكاوى محتجين في سرت بشأن تعويضات عن منازلهم المدمرة

نظم سكان العمارات الـ656 وحدة سكنية بسرت وقفة، احتجاجًا على عدم إدراج منازلهم المدمرة في قوائم التعويضات، في وقت كان يزور فيه سفير بريطانيا لدى ليبيا فرانك بيكر المدينة.

واستمع سفير بريطانيا في ليبيا إلى المحتجين الذين أخبروه بمطالبهم الممثلة في صرف تعويضات لهم، بسبب تضرر وتدمير منازلهم خلال الحرب على تنظيم «داعش» في سرت.

وقال أحد المحتجين من سكان الحي في تصريحات إلى «بوابة الوسط» إن أصحاب المساكن في العمارات الـ656 وحدة سكنية يطالبون المجلس البلدي والمرافق والإسكان بضرورة إدراج منازلهم ضمن قوائم المتضررين، الذين دمرت منازلهم أو تضررت خلال حرب تحرير المدينة، أسوة بباقي الأحياء.

وشارك في الوقفة عدد من المواطنين بصحبة أطفالهم، ورفعوا شعارات للمطالبة بالتعويض المالي لمنازلهم بشكل عاجل، وهددوا بالاعتصام بالطريق الساحلي المجاور الحي وإغلاق الطريق.

وكان السفير البريطاني لدى ليبيا، فرانك بيكر، قال خلال زيارته إلى مدينة سرت، أمس الثلاثاء، إن بلاده على استعداد للمساهمة في إعمار سرت، ودعم الأجهزة الأمنية وصيانة المؤسسات التعليمية والصحية وإنعاش الاقتصاد.

وكان عميد بلدية سرت، مختار المعداني، بحث الشهر الماضي مع لجنة تمثل أصحاب الشقق السكنية بعمارة «ليبيا للتأمين»، تعويضهم عما لحق بشققهم خلال حرب 2011.