دغيم يكشف عن شرط عقيلة لمجلس الدولة في لقاء المغرب

النائب زياد دغيم. (الإنترنت)

كشف عضو مجلس النواب عن مدينة بنغازي، زياد دغيم، أن رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، اشترط اعتماد مجلس الدولة لـ«مبادرة غسان سلامة كما هي»، مشيراً إلى انطلاق الجولة الثالثة من الحوار لـ«بقية الاستحقاقات بين اللجنتين برعاية مغربية».

وقال دغيم في اتصال هاتفي مع «بوابة الوسط» الثلاثاء «المستشار عقيلة لم يناقش موضوع المناصب السيادية إلا في تنفيذ حرفي للمادة 15 ستوكل للجنتين الحوار».

وأضاف: «لم يفرط المستشار في احترام قضاء البيضاء الذي أعاد المسودة للهيئة مجددا في ظل استمرار المحكمة العليا بعدم تطبيق القانون رقم 6 لسنة 2014 الذي نقلها إلى البيضاء»، معتبراً أن المستشار عقيلة صالح «صمام أمان للبرلمان ولبرقة معا».

ونصت مبادرة المبعوث الأممي غسان سلامة على مقترح بتعديل مواد السلطة التنفيذية في الاتفاق السياسي والذي جاء في 12 مادة من أبرزها أن  يشكَّل المجلس الرئاسي من رئيس ونائبين بالإضافة إلى تعيين رئيس للحكومة من خارج المجلس الرئاسي.

إقرأ أيضًا: مبادرة المبعوث الأممي غسان سلامة لتعديل مواد السلطة التنفيذية في الاتفاق السياسي

وتوقَّع رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، تشكيل حكومة وحدة وطنية نهاية 2018، وذلك في أعقاب لقاء جمعه برئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري في المغرب ليلة أمس.

وقال عقيلة في تصريحات للصحفيين بمطار الرباط- سلا، قبيل مغادرته المغرب وفقما نقلت وكالة «الأناضول»، «أتوقع أنه بنهاية هذا العام، ستحل المشاكل في ليبيا، وتشكل حكومة وحدة وطنية واحدة».