بعثة الأمم المتحدة تدين مقتل 5 أشخاص جراء استمرار القتال في سبها

شعار بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا. (الإنترنت)

دانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا مقتل خمسة أشخاص جراء «استمرار القتال» في مدينة سبها، مشيرة إلى تعرض مركز سبها الطبي للضرر جراء القصف.

ودعت البعثة في بيان مقتضب نشرته على حسابها بموقع «تويتر»، الثلاثاء، «جميع الأطراف إلى ممارسة ضبط النفس وضرورة حماية المدنيين والمنشآت الصحية، كما ينص القانون الإنساني الدولي».

وفي السياق ذاته قال مختار محلة القرضة، إبراهيم العالم، لـ«بوابة الوسط» ظهر أمس الإثنين: «إن الاشتباكات جرت في المنطقة المؤدية إلى الطريق الدائري وحي الزعفران، حيث سمع فيها أصوات الأسلحة الثقيلة بكافة أنواعها بين مسلحين من أولاد سليمان والتبو».

ولفت إبراهيم العالم إلى أن «الاشتباكات أجبرت خمس مدارس في المنطقة على إلغاء الدراسة اليوم، وإعادة الطلبة إلى منازلهم لسلامتهم الشخصية».

كما أكد مصدر أمني من منطقة حي الطيوري في سبها لـ«بوابة الوسط»، أمس الإثنين، سقوط قتيل وإصابة أربعة مدنيين جراء سقوط قذيفة على أحد منازل الحي نتيجة الاشتباكات التي حدثت نهار اليوم الإثنين في المدينة، إضافة إلى مقتل عسكري تابع للواء السادس مشاة يدعى عبدالسلام اسويدات.

يذكر أن مدينة سبها شهدت أوضاعًا إنسانية صعبة جراء اندلاع اشتباكات بين مسلحين من قبيلتي أولاد سليمان والتبو، ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى وخلف أضرارًا مادية في منشآت حيوية.

المزيد من بوابة الوسط