عقيلة صالح: أتوقع تشكيل حكومة وحدة وطنية نهاية 2018

رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح

توقَّع رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، تشكيل حكومة وحدة وطنية نهاية 2018، وذلك في أعقاب لقاء جمعه برئيس المجلس الأعلى للدولة خالد مشري في المغرب ليلة أمس.

وقال عقيلة في تصريحات للصحفيين بمطار الرباط- سلا، قبيل مغادرته المغرب وفقما نقلت وكالة «الأناضول»، «أتوقع أنه بنهاية هذا العام، ستحل المشاكل في ليبيا، وتشكل حكومة وحدة وطنية واحدة».

وأشار عقيلة إلى طلبه رسميًّا من المغرب أن تحث الأطراف الليبية، ومبعوث الأمم المتحدة لليبيا غسان سلامة، على «سرعة الحل المطلوب لتعديل الاتفاق السياسي، لتمر ليبيا من أزمتها الراهنة».

وتحدث رئيس مجلس النواب عن اهتمام مغربي متزايد بالملف الليبي، رغبة في المساعدة على حل الأزمة السياسية بالبلاد، متوقعًا أن «يكون للمغرب دور ريادي أكثر فيما يتعلق بالعلاقات مع ليبيا»، واصفًا في الوقت نفسه زياته إلى الرباط بـ«الناجحة». 

وعقد رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، ورئيس المجلس الأعلى للدولة خالد مشري، لقاءً مشتركًا هو الأول منذ انتخاب مشري رئيسًا لمجلس الدولة، برعاية رئيس مجلس المستشارين المغربي، في حضور وزير خارجيتها ناصر بوريطة.

وكان المبعوث الأممي غسان سلامة طرح خطة عمل في 20 سبتمبر الماضي، من أجل المُضي قدمًا لإعادة إحياء العملية السياسية في ليبيا، عبر ثلاث مراحل تبدأ بتعديل الاتفاق السياسي، وتنظيم مؤتمر جامع لإقرار دستور دائم للبلاد؛ استعدادًا لإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية.

المزيد من بوابة الوسط