«كهرباء طبرق» تناشد الجهات الأمنية التصدي لمحاولات سرقة مواد وأجهزة الشركة بالمنطقة

صور من الإنترنت لعدد من الأبراج وتظهر فيها سرقة البراغي بشكل واضح

ناشدت شركة الكهرباء بمدينة طبرق، كافة المسؤولين والجهات الأمنية، التصدي لكافة محاولات سرقة مواد وأجهزة الشركة بالمدينة وماجاورها، داعية إياها إلى تكثيف الجهود من أجل محاربة هذه الظاهرة.

وقال مصدر مطلع من الشركة العامة للكهرباء لـ«بوابة الوسط» اليوم الثلاثاء، إن «هناك مجموعات تحاول سرقة الأبراج الخاصة بالضغط العالي (66 كيلو فولت) وسرقة البراغي بفكها وبيعها» لافتً إلى أن «هذه ظاهرة جديدة انتشرت مؤخرًا في مدينة طبرق وما حولها».

وأضاف المصدر «إن بلاغًا ورد إليهم من منطقة المرصص (20 كلم شرق طبرق) أكد أن هناك من يقوم بفك البراغي وبيع الواحد منها بـ 3 دنانير وأن هذا الأمر قد يتسبب في سقوط البرج وحدوث كارثة لا يحمد عقباها».

وذكر المصدر أن هذه الأبراج «عبارة عن قطع حديدية متصلة ببعضها عن طريق براغي بشكل واحد ولو أن هذه القطعة تحركت من مكانها قد تتسبب في ميلان البرج وربما سقوطه» منبهًا إلى أن «هذا الأمر سيترتب عليه سقوط عدد من الأبراج لاتصالها ببعضها عن طريق كوابل من النحاس والحديد والألومنيوم وانقطاع الكهرباء على منطقة البطنان بالكامل».

وأشار المصدر إلى أن منطقة البطنان التي تستهلك قرابة 110 ميغا وات من الكهرباء تتحصل عليها من محطة شمال بنغازي من جهة الغرب ومصر من جهة الشرق، محذرًا من أن «أي قطع في شبكة الربط قد يحدث كارثة فعلا».

صور من الإنترنت لعدد من الأبراج وتظهر فيها سرقة البراغي بشكل واضح
صور من الإنترنت لعدد من الأبراج وتظهر فيها سرقة البراغي بشكل واضح