السفير الإيطالي يحذر من «خطر على حياة المهاجرين»

السفير الإيطالي لدى ليبيا، جوزيبي بيروني. (بوابة الوسط)

حذر السفير الإيطالي لدى ليبيا، جوزيبي بيروني، من أن المنافسة في البحر بين خفر السواحل الليبي والمنظمات غير الحكومية «تضع حياة المهاجرين غير الشرعيين في خطر».

وقال بيروني في مقابلة مع قناة «راي نيوز» الإيطالية الإثنين: «عندما يتولى خفر السواحل الليبي مسؤولية إجراء عملية إنقاذ، فإن هذا الإجراء يجب أن يحترم، كما هو منصوص عليه بلائحة السلوك لوزارة الداخلية الإيطالية».

ونوه إلى «انخفاض عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين عبروا البحر المتوسط منذ مطلع العام 2018 بنسبة 70%، وتراجع أعداد الوفيات»، واصفًا جهود ليبيا في مراقبة الحدود بأنها «أكثر فاعلية».

وتشير إحصاءات رسمية إيطالية إلى تراجع أعداد المهاجرين غير الشرعيين القادمين إلى سواحلها في العشرة أشهر الأخيرة إلى نحو 43 ألفا و166 شخصًا، مقابل 147 ألفًا و942 شخصًا خلال الفترة نفسها من العام السابق.

لكن مصادر دبلوماسية إيطالية تعبر عن خشيتها من تردي الأوضاع في ليبيا، في وقت تصاعدت فيه بقوة تدفقات الهجرة غير الشرعية، نحو شواطئ البلاد الجنوبية نهاية الأسبوع الماضي، وفق تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإيطالية (آكي) في وقت سابق.

يشار إلى أن زعيم رابطة الشمال ومرشح ائتلاف يمين - الوسط لرئاسة الحكومة، ماتيو سالفيني، أطلق تحذيرات بعد وصول نحو 1500 مهاجر غير شرعي إلى السواحل الإيطالية خلال الـ48 ساعة الماضية.

اقرأ أيضا: مصادر: إيطاليا تخشى تردي الأوضاع في ليبيا

المزيد من بوابة الوسط