مصادر: إيطاليا تخشى تردي الأوضاع في ليبيا

مهاجرون غير شرعيين في عرض البحر. (أرشيفية: الإنترنت).

قالت مصادر دبلوماسية إن الحكومة الإيطالية تخشى تردي الأوضاع في ليبيا، في وقت تصاعدت فيه بقوة تدفقات الهجرة غير الشرعية، نحو شواطئ البلاد الجنوبية نهاية الأسبوع الماضي.

وأضافت المصادر في تصريحات إلى وكالة «آكي» الإيطالية أن «إيطاليا تخشى تراجع الوضع في ليبيا»، مؤكدة أن حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج «تكافح من أجل الحصول على موضع على الأرض، كما أن الأخبار المتعلقة بالحالة الصحية للقائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر تجعل أفق الاستقرار غير مؤكدة».

ووفق المصادر الإيطالية، فإن «الميليشيات والمنظمات الإجرامية، التي تجد في الاتجار بالبشر أرضًا مشتركة، تستفيد من هذه الصعوبات».

وكان زعيم رابطة الشمال ومرشح ائتلاف يمين - الوسط لقيادة الجهاز التنفيذي القادم، ماتيو سالفيني، حذر من دق «ناقوس الخطر» بعد وصول حوالي 1500 مهاجر غير شرعي إلى السواحل الإيطالية خلال الـ48 ساعة الماضية.

وقال سالفيني في وقت سابق الإثنين إن «هناك حاجة فورية لحكومة تسيطر على الحدود وتطرد المهاجرين غير الشرعيين»، على حد وصفه.

وكانت وزارة الداخلية الإيطالية قالت إن تدفقات المهاجرين إلى البلاد تراجعت بنسبة 79.4%، حيث بلغت أعداد القادمين عن طريق البحر في العشرة أشهر الأخيرة 43166 شخصًا، مقابل 147942 خلال الفترة من مطلع يوليو 2016 إلى 20 أبريل 2017.

المزيد من بوابة الوسط