مراقبة تعليم بني وليد تنفي انتشار أمراض وبائية بين طلاب المدارس

تلاميذ مدرسة الإمام مالك للتعليم الأساسي ببني وليد. (الإنترت)

نفت مراقبة التربية والتعليم بمدينة بني وليد، ما تردد بشأن انتشار أمراض وبائية بين طلاب المدارس، مؤكدة عدم انتشار أي أمراض وبائية بين طلاب المدارس، وأنها حريصة على صحة الطلاب داخل المدينة.

وقال مدير مكتب التواصل والإعلام بمراقبة التعليم بني وليد عمر صالح لـ«بوابة الوسط» اليوم الإثنين، إنه «لا صحة لانتشار أي أمراض وبائية بين طلاب المدارس، ونحن على اتصال مباشر مع مكتب الرعاية الصحية في مدينة بني وليد».

وذكر صالح، أن الشائعات التي أطلقت بخصوص انتشار مرض «الوباء الكبدي» بين طلاب المدارس «عارية عن الصحة وهدفها التشويش على الدراسة ولا تخدم سوى أصحاب النفوس الضعيفة».

وأوضح صالح أن مراقبة التعليم في بني وليد تنظم باستمرار ندوات تثقيفية للطلاب والمعلمين بمدارس المدينة لنشر التوعية والثقافة الصحية.