تدمير منزل وجزء من مسجد «الإحسان» بسبها جراء اشتباكات بالأسلحة الثقيلة

صورة متداولة للاشتباكات بمدينة سبها. (الإنترنت)

أكد مصدر محلي تدمير منزل لمواطن ليبي وجزء من مسجد «الإحسان» جراء الاشتباكات بالأسلحة الثقيلة التي وقعت أمس الأحد بمنطقة القرضة في مدينة سبها.

وقال مختار محلة القرضة إبراهيم العالم لـ«بوابة الوسط» الإثنين «إن الاشتباكات جرت في المنطقة المؤدية إلى الطريق الدائري وحي الزعفران سمع فيها أصوات الأسلحة الثقيلة بكافة أنواعها بين مسلحين من أولاد سليمان والتبو».

ولفت إبراهيم العالم إلى «أن الاشتباكات أجبرت 5 مدارس في المنطقة على إلغاء الدراسة اليوم وإعادة الطلبة إلى منازلهم لسلامتهم الشخصية».

واستغرب مختار محلة القرضة إبراهيم العالم «اندلاع الاشتباكات رغم لقاءات واجتماعات المصالحة التي تعقد في الخارج بين أولاد سليمان والتبو».

حيث عقدت عدة لقاءات في الخارج أخرها كان في العاصمة النيجرية نيامي خلال الفترة من 8 إلى 12 أبريل الجاري، بين وفود من قبائل الطوارق وأولاد سليمان والتبو بدعوة من الحكومة النيجرية ومنظمة «بروميديشن» الفرنسية، والتي ناقشت الأوضاع فى ليبيا وانعكاستها السلبية على دول الجوار الليبي.

يذكر أن مدينة سبها شهدت أوضاعًا إنسانية صعبة  جراء اندلاع اشتباكات بين مسلحين من قبيلتي أولاد سليمان والتبو، ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى وخلّف أضراراً مادية في منشآت حيوية.

المزيد من بوابة الوسط