السراج يجدد استعداده للتعاون مع كافة الأطراف لإيجاد حل للأزمة الراهنة

رئيس المجلس الرئاسي السراج خلال استقباله سفير النمسا لدى ليبيا. (صورة من حكومة الوفاق).

جدد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، استعداده للتعاون مع كافة الأطراف على الساحة السياسية لإيجاد حل للأزمة الراهنة وإنهاء حالة الانقسام التي أثرت سلبًا على مؤسسات الدولة. 

جاء ذلك خلال استقبال السراج، الاثنين، بمقر المجلس في مدينة طرابلس، سفير النمسا لدى ليبيا رونالد شتورم، في لقاء بحثا خلاله تطوير العلاقات الثنائية، وفرص التعاون في مجالات النفط والمعادن والصحة، وإمكانية تدريب الكوادر الليبية بمختلف التخصصات في النمسا.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي، إن سفير النمسا سلم السراج، رسالة من مستشار النمسا سباستيان كورتس، مؤكدًا دعم بلاده حكومة الوفاق الوطني ومسار التوافق.

وأعرب عن تطلع النمسا إلى تطوير العلاقات الثنائية مع ليبيا، مشيدًا بـ«ما لمسه من أمن في العاصمة طرابلس». 

من جانبه، رحب السراج بسفير النمسا، مؤكدًا العلاقات بين البلدين، التي تمتد إلى عقود، شهدت خلالها كثيرًا من التعاون والتنسيق في المواقف السياسية.

وقدم السراج لمحة عن مستجدات الوضع السياسي في ليبيا، مؤكدًا انفتاحه للتعاون مع كافة الأطراف على الساحة السياسية لإيجاد حل للأزمة الراهنة وإنهاء حالة الانقسام التي أثرت سلبًا على مؤسسات الدولة.

وتحدث رئيس المجلس الرئاسي عن خيار الانتخابات الذي طرحه في يونيو الماضي، وأكده المبعوث الأممي غسان سلامة في مبادرته للحل، مشيرًا إلى أن حكومة الوفاق الوطني تعمل لتهيئة الظرف والأجواء لإجرائها.

وأشاد بما تبذله المفوضية العليا للانتخابات من جهد لتنفيذ هذا الاستحقاق الذي يحتاج إلى أن يتحمل مجلس النواب مسؤولياته ويقوم بإصدار قانون الاستفتاء على مشروع الدستور وقانون الانتخابات.

رئيس المجلس الرئاسي السراج خلال استقباله سفير النمسا لدى ليبيا. (صورة من حكومة الوفاق).
رئيس المجلس الرئاسي السراج خلال استقباله سفير النمسا لدى ليبيا. (صورة من حكومة الوفاق).
رئيس المجلس الرئاسي السراج خلال استقباله سفير النمسا لدى ليبيا. (صورة من حكومة الوفاق).

المزيد من بوابة الوسط