هويدي يطلب إعفاءه من مهامه بعد اشتباكات بنغازي

رئيس الإدارة العامة للبحث الجنائي ببنغازي العقيد صلاح هويدي. (بوابة الوسط)

طلب رئيس الإدارة العامة للبحث الجنائي ببنغازي، العقيد صلاح هويدي، إعفاءه من مهامه بعد اشتباكات أمس الأحد بين كتيبة شهداء الزاوية وعناصر البحث الجنائي.

وقال هويدي في إدراج على حسابه بموقع «فيسبوك»: «عندما يتحول الأمر إلى مواجهة من كانوا في صفنا ويوجه سلاحنا إلى صدورنا من إخوتنا، فهذا تحول خطير يضطرني إلى أن أقدم اعتذاري وإعفائي من العمل».

وأعاد هويدي، في إدراجه، بالتذكير بالحرب في بنغازي، قائلاً «كانت كتيبة شهداء الزاوية محاصرة في بنغازي، تقدم للالتحاق بها 50 عضوًا من البحث لمساندتها، كما كانت تساندنا في حصار الدواعش لنا».

كان مصدر طبي أعلن الأحد مقتل شخصين وإصابة ثالث في اشتباكات بين عناصر تابعة للبحث الجنائي وكتيبة شهداء الزاوية الشهيرة بـ«كتيبة بوحليقة» في حي فينيسيا بمدينة بنغازي.

وأوضح: «دخلنا بنغازي وأرسينا قواعد الأمن فيها وحاربنا أبرز الخلايا المندسة والعصابات الإجرامية المسلحة، وكافحنا جل الظواهر السلبية وأنشأنا أقوى جهاز أمني في الداخلية».

وأضاف رئيس الإدارة العامة للبحث الجنائي ببنغازي: «أقدم اعتذاري وإعفائي من العمل، وهذا أقل ما يمكن أن أقوم به تجاه روح شهيد الواجب وأحد أعضاء الإدارة العامة للبحث الجنائي أسامة العبيدي، الذي تم اغتياله اليوم لا لشيء إلا لأنه أحد أعضاء الإدارة».

وأردف: «أطلب من زملائي وأعضاء الإدارة عدم التهور واتباع القانون، ولسنا في غابة حتى نستوفي الحق بذات زميلكم الذي انتقل إلى رحمة الله، وهو يؤدي واجبه ويساند زملاءه أثناء تعرضهم للرماية من قبل من هم محسوبون على القوات المسلحة».
كان رئيس الغرفة الأمنية المركزية بنغازي الكبرى، الفريق عبدالرازق الناظوري، قرر الأحد تكليف مدير الإدارة العامة للبحث الجنائي، هويدي، بمتابعة ملف إطلاق الرصاص العشوائي واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة كافة لردع المتسببين في هذه الظاهرة.

المزيد من بوابة الوسط