غرق 11 مهاجرًا قبالة صبراتة.. واعتراض قارب يقل 200 آخرين قرب زليتن

أعلن خفر السواحل الليبي انتشال جثث 11 مهاجرا غرقوا أثناء محاولتهم العبور إلى إيطاليا قبالة الساحل الغربي لليبيا.

وقال الناطق باسم خفر السواحل أيوب قاسم، إن أكثر من 80 مهاجرا نجوا من الحادث الذي وقع قبالة صبراتة (70 كيلومترا غرب طرابلس)، مؤكدًا أن قوات خفر السواحل أعادتهم إلى الزاوية.

وأضاف أن المهاجرين من عدد من الدول الأفريقية الواقعة جنوب الصحراء، مؤكدًا أن خفر السواحل اعترض قاربا آخر يقل 200 مهاجر بينهم 38 امرأة وطفل واحد قبالة سواحل زليتن التي (135 كيلومترا شرق طرابلس).

وكان القارب يقل، إلى جانب الأفارقة، مهاجرين من باكستان وبنجلادش والهند.

وكانت وزارة الداخلية الإيطالية قالت إن نحو 5330 مهاجرا عبروا من ليبيا إلى إيطاليا بين الأول من يناير و20 أبريل هذا العام أي بنسبة تقل نحو 85% عن نفس الفترة من العام الماضي

وتعد ليبيا نقطة الانطلاق الأكثر شيوعا للمهاجرين الساعين للوصول إلى أوروبا عن طريق البحر. وعبر أكثر من 600 ألف شخص البحر المتوسط إلى إيطاليا خلال السنوات الأربع الأخيرة غالبيتهم انطلق من ليبيا.

وضغطت القوى الأوروبية أيضا للحد من التدفق إلى ليبيا من الجنوب وأعادت المنظمة الدولية للهجرة 25 ألف مهاجر من ليبيا إلى بلادهم منذ بداية العام الماضي.

المزيد من بوابة الوسط