قبيلة العبيدات ترحب بدعوة المشري للقاء عقيلة

رئيس مجلس الدولة خالد المشري ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح. (وكالة آكي)

رحبت قبيلة العبيدات بدعوة رئيس مجلس الدولة خالد المشري، لعقد لقاء عاجل مع رئيس مجلس النواب، عقيلة صالح، مشيرة إلى دعمها الكامل للمصالحة الوطنية وتوحيد مؤسسات الدولة الليبية وتجاوز الخلافات.

وناشدت قبيلة العبيدات في بيان أصدرته ليل السبت عقيلة صالح وخالد المشري «أن يكونوا بمستوى المسؤولية ومستوى التحديات التي يواجهها وطننا».

وأكدت قبيلة العبيدات على أن مطلبها هو «الحفاظ على وطننا وحريته وليكن هذا الاجتماع اجتماع خير وبركة على وطننا وأهلنا وان يرفع الآلام والأحزان ويمسح دموع الأيتام والأرامل ويعلن الأفراح ببداية عهد جديد ترتفع فيه راياتنا رايات المجد والعز».

وقدمت قبيلة العبيدات التحية لـ«كل الدماء التي سالت من أجل الوطن والتحية للمؤسسة العسكرية التي ننتظر منها أن تكون حامية للوطن».

يبدأ رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، غدًا الأحد، زيارة رسمية إلى المغرب لبحث تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، فيما رجحت مصادر عقده لقاءً هناك مع رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري.

وقال الناطق الرسمي باسم مجلس النواب، عبدالله بليحق، إن زيارة صالح جاءت بناء على دعوة وجهت له من نظيره المغربي الحبيب المالكي في الأول من مارس الماضي، مشيرًا إلى أن «المملكة المغربية تولي اهتمامًا خاصًا بليبيا، وهي ضمن دول الجوار معنية بأمن واستقرار ليبيا».

وكان مصدر مقرب من مجلس الدولة قال إن البرلمان المغربي قدم دعوة إلى رئيس المجلس خالد المشري، ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح، مشيرًا إلى أن الطرفين استجابا للدعوة، مرجحًا أن يكون اللقاء خلال «الأسبوع المقبل».

وكان المشري توجه في 12 أبريل الجاري بدعوة عقيلة صالح للقاء عاجل سواء في طرابلس أو طبرق أو أي بقعة في ليبيا أو أي مكان آخر مقترح».

المزيد من بوابة الوسط