الداخلية الإيطالية: «ليبيا» أحد أسباب تراجع تدفقات الهجرة غير الشرعية

مهاجرون انقذهم خفر السواحل الليبيون يصلون الى قاعدة بحرية في طرابلس في 6 ايار/مايو 2017

قالت وزارة الداخلية الإيطالية إن تدفقات المهاجرين إلى البلاد تراجعت بنسبة 79.4%، حيث بلغت أعداد القادمين عن طريق البحر في العشرة أشهر الأخيرة 43 ألفًا و166 شخصًا، مقابل 147 ألفًا 900 مهاجر خلال الفترة من مطلع يوليو 2016 إلى 20 أبريل 2017.

وأضافت الوزارة، في بيان نشرته وكالة «آكي» الإيطالية، أن هذه الأرقام توثق تراجعًا للشهر العاشر على التوالي للهجرة غير النظامية إلى شواطئ البلاد، بعد أرقام أظهرت تراجع وتيرة المهاجرين الذين انطلقوا من السواحل الليبية بنسبة 85%.

ومنذ مطلع يوليو 2017 حتى الآن تم تسجيل وصول 104776 مهاجرًا أقل مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، بحسب الوكالة التي أكدت أنه منذ مطلع يناير 2018 بلغ حجم المهاجرين الذين وصلوا إيطاليا 7551 شخصًا، بينما كانوا 36728 في الفترة نفسها من العام الماضي (أي بانخفاض نسبته 79.4%).

وبالنسبة لجنسيات المهاجرين، تصدر الإريتريون قائمة الوافدين بـ1552 مهاجرًا، يليهم الجنسية التونسية 1489مهاجرًا، ثم النيجيرية 526 مهاجرًا فمواطنو ساحل العاج 432 مهاجرًا.

وأظهرت بيانات الداخلية أن عدد المهاجرين القاصرين غير المصحوبين بذويهم بلغ ألفًا و116 مهاجرًا، كما تم توزيع 12 ألفًا و58 مهاجرًا من طالبي اللجوء إلى دول أوروبية أخرى ضمن سياسة إعادة التوطين.

المزيد من بوابة الوسط