«زليتن» تنظم حملة لمكافحة «اللشمانيا» الجلدية

جانب من أعمال مكافحة مرض اللشمانيا في ماجر بزلتين. (الإنترنت).

نظمت بلدية زلتين حملة لمكافحة القوارض البرية الحاملة لطفيل اللشمانيا الجلدية بوادي لوزاغ بمنطقة ماجر بمدينة زليتن، شرقي العاصمة طرابلس.

وبدأ فريق مكافحة مرض اللشمانيا المكون من عناصر تابعة لإدارة الخدمات الصحية والإصحاح البيئي وشركة الخدمات العامة زليتن، أعماله، برعاية وإشراف المجلس البلدي.

وكانت تقارير أصدرها عدد من الأطباء الجلدية بمستشفى زلتين التعليمي أظهرت ارتفاعًا في تردد الحالات الجديدة المصابة بالليشمانيا الجلدية في الفترة الأخيرة.

وخاطب عميد بلدية زليتن الدكتور مفتاح الطاهر حمادي المركز الوطني مطلع الشهر الجاري، حول مرض اللشمانيا والإحصائية الصادرة عن مكتب شؤون الإصحاح البيئي زليتن، بإصابة 351 شخصًا خلال العام الماضي.

وقال حمادي في الخطاب الذي اطلعت «بوابة الوسط» على نسخه منه، إن مدير مكتب الإصحاح البيئي زليتن أكد «خطورة الوضع الصحي لازدياد الحالات في الفترة الصيفية لهذا العام»، مطالبًا بوضع آليه لمكافحة هذا المرض بالتعاقد مع شركات مُتخصصة لمكافحة مسببات مرض اللشمانيا.

جانب من أعمال مكافحة مرض اللشمانيا في ماجر بزلتين. (الإنترنت).
جانب من أعمال مكافحة مرض اللشمانيا في ماجر بزلتين. (الإنترنت).

المزيد من بوابة الوسط