«المساجد الأثرية وسبل الحفاظ عليها».. ورشة عمل بكلية «آداب بني وليد»

نظم قسم الآثار بكلية الآداب بجامعة بني وليد ورشة عمل بعنوان «المساجد الأثرية وسبل الحفاظ عليها».

تناولت الورشة العديد من المحاور الرئيسية بشأن المخاطر التي تتعرض لها المواقع الأثرية بشكل عام والمساجد الأثرية بشكل خاص داخل مدينة بني وليد من «زحف عمراني وتدمير وعبث في غياب وعي المواطنين».

وقال أحد المنظمين للورشة سفيان دبيب في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، إن الورشة جاءت حرصًا على حماية التراث الثقافي الإسلامي من الاندثار والضياع ومن أجل حفظه للأجيال القادمة.

وتهدف الورشة إلى تعزيز التراث الثقافي في العالم الإسلامي، واستعراض سبل حمايته من الأخطار البشرية والطبيعية التي تضر به، خاصة في ظل حالة عدم الاستقرار الأمني الذي تعانيه البلاد.

حضر ورشة العمل، أعضاء هيئة التدريس بجامعة بني وليد وبعض مهتمي الآثار إضافة إلى بعض المشاركات الخارجية عبر الإنترنت.