سرقة وتخريب معدات المختبر الإعلامي الجديد بـ«آداب بني وليد»

تعرض المختبر الإعلامي الجديد بكلة الآداب جامعة بني وليد، إلى عمليات تخريبية وسرقة معداته من قبل مجهولين.

قال المهندس بقسم الإعلام بكلية الآداب بجامعة بني وليد عبدالله الزاوص، في تصريحات إلى «بوابة الوسط» الخميس، إن مجهولين اعتدوا على المختبر الإعلامي الجديد وقاموا بسرقة معداته وتخريبه بالكامل.

وأوضح الزاوص، أنه تم سرقة جميع أجهزة الحاسوب التي يعمل عليها طلاب كلية الإعلام في الجانب العملي وشاشات العرض وبعض الأسلاك الكهربائية.

وأضاف، أنه رغم السلبية، فإننا موجودين وسنبني ما خربه اللصوص وتجار المال العام، وقريبا سيعود كل شيء إلى أفضل ما كان عليه».

وافتتح المختبر الإعلامي بكلية الآداب بجامعة بني وليد في الخامس من شهر مارس الماضي.