في العدد 126: محاولة اغتيال الناظوري وسيناريو ما بعد المشير

صدر اليوم الخميس العدد 126 من جريدة «الوسط»، متضمنًا متابعات وحوارات وتقارير هامة ، في محاولة لاستطلاع  تفاصيل المشهد السياسي في البلاد بعد الأنباء المتداولة عن خضوع القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر للعلاج بالخارج، ومحاولة اغتيال رئيس الأركان الفريق عبد الرازق الناظوري التي اعتبرها مراقبون مؤشرًا لبداية سيناريو ما بعد المشير.

في حوار خاص، للـ «الوسط»، تحدثت وزير الدولة لشؤون المهجرين والنازحين يوسف جلالة عن مأساة النزوح في الداخل، وجراح التهجير بالخارج، التي أصبحت تشكل كابوسا يؤرق مئات بل آلاف الليبيين في الداخل والخارج،وتضخم ملف هؤلاء المهجرين بقصص وحكايات إنسانية يجمعهم أمل وحلم العودة إلي أرض الوطن، حيث يدفع النازحون ثمنا باهظاً ، لاستمرار الانقسام السياسي والفوضى الأمنية التي تعيشها البلاد منذ 2011.

وحول مأساة نازحي تاورغاء تنشر «الوسط» تقريرا بعنوان نازحو تاورغاء في «ثلاجة الكوارث»: وضع مأساوي.. وتباطؤ رسمي حيث أصبح الوضع الإنساني في مخيمات نازحي تاورغاء في قرارة القطف «كارثيًا»، وسط مماطلة سياسية لحل هذا الملف، و تقلب حالة الطقس، إذ  تقاوم 284 عائلة نازحة موجة رياح محملة بالأتربة حولت أوضاعهم في الصحراء إلى مأساة دائمة.

وانفردت «الوسط» بكشف تفاصيل لقاء «التبو» و«الطوارق» في النيجر الذي عقد على مدى 4 أيام، في نيامي واستضافته النيجرفي الفترة من 8 إلى 12 أبريل الجاري، تحت رعاية منظمة «بروميديشن»الفرنسية.

وتابعت«الوسط» مؤتمر «تفعيل دستور الاستقلال وعودة الملكية الدستورية» الذي عقد في العاصمة طرابلس، وجدد المجتمعون سؤالا تردد كثيراً بين كثير من الليبيين، هل يكون الأمير محمد الرضا السنوسي ملكاً لليبيا؟عربيًا تركز «الوسط» على الهجوم الغربي على سورية الذي لم يناقش في قمة العرب بالظهران وسط جهود فرنسية  للاتفاق على قرار أممي يُرضي روسيا والجيش السوري يفتح جبهة جديدة ضد «داعش».

في الاقتصاد يكشف مسؤول كبير في المصرف الليبي الخارجي عن مساع ليبية لدى الجزائر لإعادة النظر في قرارها تصفية مساهماتها في بنك المغرب العربي للاستثمار واالتجارة «باميك».

اقتصاديا ً، احتفلت الأحد الماضى لمؤسسة الوطنية للنفط، بـ يوبيلها الذهبي، وذكرى مرور خمسين عامًا على تأسيسها في 15 أبريل 1968، فيما تحاول مؤسسة النفط العودة بالقطاع إلى معدلات إنتاجه السابقة حين سجلت في العام 2010 (قبل ثورة فبراير ) 1.65 مليون برميل يوميًا، قبل أن يخضع الإنتاج حاليًا لاختبار الاستقرار لإعادة الإنتاج والتصدير، تحت وطأة احتجاجات وعمليات إغلاق متكررة تحول دون مستهدف المؤسسة لزيادة الإنتاج إلى 1.2 مليون برميل يوميًّا، ومن ثمّ 1.7 مليون برميل بنهاية العام الحالي.

تزامن هذا الاحتفال مع إطلاق رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله،، مبادرة لمكافحة تهريب الوقود، تتضمن سلسلة من الإجراءات لإنقاذ القطاع من الأضرار الاقتصادية والمجتمعية الكبيرة التي يتسبب فيها تهريب الوقود المنتشر في ليبيا تخطت أسعار النفط العالمية حاجز 72 دولاراً للبرميل لأول مرة منذ العام 2014 بسبب التوترات العسكرية المتصلة بالحرب السورية وانحسار المخاوف من نشوب حرب تجارية بين الصين والولايات المتحدة.

وفي صفحة الثقافة لقاء مع مخرج السلسلة الوثائقية «الفرسان في الشعر الشعبي»، حامد العريبي التي تسلط الضوء على الموروث الليبي الغني والغائب عن الساحة العربية، كما تغطي تفاصيل حريق «الليلة الرهيبة» بمخازن آثار سيدي اخريبيش وكما تنشر رسالة الأديب الليبي الكبير، إبراهيم الكوني، برسالة إلى الباحث المصري، مصطفى سليم، الذي نال مؤخرًا درجة الدكتوراة في النقد الأدبي عن أطروحة ناقشت سداسية «أسلاف وأخلاف» للكوني.

في صفحة الفن طمأن الفنان والكاتب الكبير صالح الأبيض جمهوره ومحبيه على صحته، وذلك بعد أن تخطى الوعكة الصحية التي ألمت به أخيراً، ووجه الأبيض في حواره مع «الوسط» الشكر والتحية لكل من وقف بجواره ودعا له بالشفاء، كما طالب الفنان الكبير جموع الشعب الليبي ب

العمل على المصالحة الوطنية ونبذ الخلافات من أجل بناء ليبيا من جديد.في الرياضة يركز محرر جريدة «الوسط» على المواجهات القوية المرتقبة التي ستشهدها منافسات المربع الذهبي والدور ربع النهائي في مسابقة كأس ليبيا لكرة القدم في نسخته الجديدة هذا الموسم، التي تحمل الرقم «22» على صعيد البطولة التي انطلقت لأول مرة قبل 42 عاماً.