الملحقية الصحية بالسفارة الليبية في تونس: نستقبل ملفات مرضى الأورام «دون تفرقة»

قالت الملحقية الصحية بالسفارة الليبية في تونس، إنها تستقبل كل ملفات مرضى الأورام بالسفارة الليبية في تونس وتحيلها إلى لجنة الأورام للتعامل معها، على أن يتم توجيه المريض إلى المصحة التي يتلقى فيها العلاج.

وقال رئيس قسم الاستقبال بالملحقية زياد سالم، في بيان عبر صفحة لجنة علاج مرضى الأورام بالسفارة الليبية في تونس الأربعاء، «إنه لا فرق بين مواطن وآخر ونقبل كل الحالات دون استثناء أو واسطة أو محسوبية (..) نحاول إكمال عملنا بأقصى سرعة حتى يتلقى المريض علاجه، نظرًا لما يعانيه من ألم بالإضافة إلى فارق سعر الصرف وقلة السيولة التي يعانيها الجميع».

واعتذر المسؤول «عن أي تقصير من قبل موظفي قسم الاستقبال دون قصد، مؤكدًا أن «الملاحظات حول تعامل موظفي الاستقبال تؤخذ بعين الاعتبار، ومحل اهتمام لكي نستطيع تقديم أفضل الخدمات لكل مريض يستحق العلاج».
 

المزيد من بوابة الوسط