السفير البريطاني يطالب بملاحقة المسؤولين عن استهداف موكب الناظوري

دان السفير البريطاني لدى ليبيا، فرانك بيكر، الهجوم الذي استهدف موكب الحاكم العسكري درنة - بن جواد رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الفريق عبدالرازق الناظوري بسيارة مفخخة، في منطقة سيدي خليفة ببنغازي.

ودعا بيكر في تغريدة عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، الأربعاء السلطات الليبية إلى ملاحقة الجناة وتقديمهم إلى العدالة، مقدمًا تعازيه لأسرة أحد القتلى في الانفجار ومتمنيًا في الوقت ذاته الشفاء العاجل للمصابين.

وكانت مصادر من مدينة بنغازي، أكدت أن التفجير الذي استهدف موكب الناظوري أسفر عن مقتل شخص وإصابة آخر بجروح، في حصيلة أولية للحادث.

وأضافت المصادر في تصريحات إلى «بوابة الوسط» أن التفجير تلاه إطلاق رصاص وإبعاد المواطنين عن موقع الحادث وتطويقه من قبل جهات أمنية وعسكرية.

وأكد مكتب إعلام القيادة العامة للقوات المسلحة عبر صفحته على «فيسبوك» نجاة الناظوري «من محاولة اغتيال إرهابية إثر انفجار سيارة مفخخة».

المزيد من بوابة الوسط