الناظوري يأمر بإجراءات تشمل إغلاق محال تجارية وخطة أمنية تستمر لما بعد رمضان

رئيس الغرفة الأمنية المركزية بنغازي الكبرى الفريق عبدالرازق الناظوري. (أرشيفية: الإنترنت)

أمر رئيس الغرفة الأمنية المركزية بنغازي الكبرى رئيس أركان القوات المسلحة الليبية الحاكم العسكري (درنة - بن جواد) الفريق عبدالرازق الناظوري، الأربعاء، باتخاذ إجراء أمنية جديدة تشمل إغلاق محال تجارية وخطة أمنية سيجرى العمل بها خلال الأيام المقبلة لما بعد رمضان المقبل.

جاء ذلك خلال اجتماع أمني موسع عقده الناظوري، صباح اليوم الأربعاء، بمقر الغرفة الأمنية المركزية بنغازي الكبرى، حضره آمر المنطقة العسكرية ومسؤولو الإدارات الأمنية والضبطية بالمدينة، بحسب ما أفاد رئيس مكتب الإعلام بالغرفة النقيب مجدي العرفي.

وقال العرفي لـ«بوابة الوسط»، إن الناظوري شدد خلال الاجتماع على ضرورة «تكثيف الجهود لتضييق الخناق على أرباب السوابق والإجرام» و«ضرورة العمل بشكل أكبر على جمع المعلومات، والتركيز على دور الأجهزة المناط بها أعمال التحري».

وأضاف العرفي أن الفريق الناظوري طالب الأجهزة الأمنية «بضرورة قفل المحال التجارية التي تباع فيها المادة المستخدمة في تعتيم الزجاج، وإمضاء أصحابها على تعهدات تقضي بعدم بيع هذه المادة، وإصدار التعليمات لكافة الوحدات العسكرية والأجهزة الأمنية بإزالة التعتيم لما يقع ضمن قوتها من آليات ومركبات وللشرطة العسكرية اتخاذ إجراءاتها بالخصوص».

وأوضح أن المشاركين في الاجتماع اتفقوا على «التنسيق بخصوص العمل على إغلاق المحلات التي تباع فيها الملابس العسكرية» وأن «لا يباشر هذا النشاط إلا بعد موافقة من الغرفة والتأكد من التعريف العسكري لكل مَن يقصد الشراء من المكان الذي سيعتمد وتتم الموافقة عليه».

وتابع: «كما تم اتخاذ قرار بأن الخطة الأمنية التي ستنطلق خلال الأيام المقبلة لمناسبة الاحتفال بالعيد الرابع للكرامة سيستمر العمل بها إلى ما بعد شهر رمضان المبارك»، مشيرًا إلى أن الناظوري حث على ضرورة «التنسيق مع وزير الداخلية بعد أن تم تسميته ليتم العمل على تسجيل السيارات وترقيمها عبر اللوحات المعدنية لما يشكله عدم تسجيلها من خطر يجعلها وسيلة للتفخيخ والإستهداف».

المزيد من بوابة الوسط