الغرفة الأمنية المركزية بنغازي تعلن رفع درجة الاستعداد 100%

صورة متداولة قيل إنها لحطام السيارة المفخخة التي استهدفت موكب الناظوري. (الإنترنت)

أعلنت الغرفة الأمنية المركزية بنغازي الكبرى، حالة التأهب الأمني في المدينة ورفع درجة الاستعداد بنسبة 100% وعدم مغادرة الوحدات العسكرية والجهات الأمنية مقرات العمل، بعد نجاة رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الليبية الفريق عبدالرازق الناظوري من محاولة اغتيال استهدفت موكبه.

والفريق عبدالرازق الناظوري مكلف منصب الحاكم العسكري (درنة - بن جواد) من قبل رئيس مجلس النواب، وهو رئيس الغرفة الأمنية المركزية بنغازي الكبرى بعد تكليفه من قبل القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر.

وقال مسؤول مكتب الإعلام بالغرفة، النقيب مجدي العرفي، إن استهداف موكب الفريق الناظوري «كان عن طريق تفخيخ سيارة وتفجيرها أثناء مرور الموكب» بمنطقة سيدي خليفة، مؤكدًا أنه «بصحة جيدة ولم يصب في الانفجار لا هو ولا مَن بصحبته».

وأكد العرفي «إصدار التعليمات بشأن رفع درجة الاستعداد بنسبة 100% وعدم مغادرة مقرات العمل بالنسبة للوحدات العسكرية والجهات الأمنية، كما صدرت التعليمات برجوع جميع الدوريات لسابق عملها وفتح الطريق أمام المواطنين وتسهيل حركة السير لتسيير كل الأمور بشكل طبيعي كالمعتاد».

وتسلم مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث بمدينة بنغازي جثمان شاب سوري الجنسية يدعى عبدالله إبراهيم حمزة (16 عامًا) وإصابة شابين ليبيين، هما عدي خالد الورفلي (15 عامًا) وفرج العريبي (30 عامًا)، وآخر سوداني يدعى أحمد عكاشة حاتم (60 عامًا).

المزيد من بوابة الوسط