المسماري: الفريق الناظوري بخير بعد تعرضه «لمحاولة اغتيال فاشلة»

الفريق الناظوري بعد وصوله إلى مدينة المرج. (حساب قناة «218» على تويتر)

أكد الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، العميد أحمد المسماري، أن رئيس الأركان الفريق عبدالرازق الناظوري «بخير وصحة وعافية» بعد تعرضه «لمحاولة اغتيال فاشلة تمت بتفجير سيارة مفخخة وُضعت في مسار موكبه» أثناء مروره بمنطقة سيدي خليفة شرق بنغازي، اليوم الأربعاء، بحسب ما نشره عبر صفحته على «فيسبوك».

ونشرت قناة «218» الفضائية عبر حسابها على موقع «تويتر» صورة للفريق الناظوري، مؤكدة وصوله «إلى المرج عقب نجاته من الانفجار في سيدي خليفة».

وأسفرت الحصيلة الأولية للحادث عن مقتل شاب سوري الجنسية يدعى عبدالله إبراهيم حمزة (16 عامًا) وإصابة شابين ليبيين، هما عدي خالد الورفلي (15 عامًا) وفرج العريبي (30 عامًا)، وآخر سوداني، ونقلوا جميعًا إلى مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث.

وأعلن مكتب إعلام القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية عبر صفحته على «فيسبوك» نجاة الفريق الناظوري «من محاولة اغتيال إرهابية إثر انفجار سيارة مفخخة»، قال إنها «وُضعت على قارعة الطريق في المدخل الشرقي لمدينة بنغازي بمنطقة سيدي خليفة، وانفجرت فور مرور موكبه بها».

وقالت مصادر من بنغازي لـ«بوابة الوسط» إن التفجير الذي استهدف موكب الناظوري بسيدي خليفة تلاه إطلاق رصاص وإبعاد المواطنين عن موقع الحادث وتطويقه من قبل جهات أمنية وعسكرية.

الفريق الناظوري بعد وصوله إلى مدينة المرج. (حساب قناة «218» على تويتر)
صورة متداولة قيل إنها لحطام السيارة المفخخة التي استهدفت موكب الناظوري. (الإنترنت)

المزيد من بوابة الوسط