مقتل شاب سوري وإصابة ليبيين اثنين إثــر استهداف موكب الناظوري

صورة أولية لموقع الحادث بمنطقة سيدي خليفة شرق بنغازي. (الإنترنت)

أكدت مصادر أمنية وطبية متطابقة، مقتل شاب سوري الجنسية وإصابة ليبيين آخرين، جراء التفجير الذي استهدف موكب الحاكم العسكري (درنة - بن جواد) رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الليبية الفريق عبدالرازق الناظوري بمنطقة سيدي خليفة أحد الأحياء الشرقية لمدينة بنغازي.

وقالت المصادر لـ«بوابة الوسط»، اليوم الأربعاء، إن مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث تسلّم جثمان عبدالله إبراهيم حمزة (16 عامًا) سوري الجنسية الذي قُـتل جراء التفجير، كما استقبل جريحين هما عدي خالد الورفلي (15 عامًا) وفرج العريبي (30 عامًا) الذي أدخل إلى غرفة العناية ويقبع تحت الملاحظة وحالته الصحية مستقرة.

وأعلن مكتب إعلام القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية عبر صفحته على «فيسبوك» نجاة الفريق الناظوري «من محاولة اغتيال إرهابية إثر انفجار سيارة مفخخة»، قال إنها «وُضعت على قارعة الطريق في المدخل الشرقي لمدينة بنغازي بمنطقة سيدي خليفة، وانفجرت فور مرور موكبه بها».

وقالت مصادر من بنغازي لـ«بوابة الوسط» إن التفجير الذي استهدف موكب الناظوري بسيدي خليفة تلاه إطلاق رصاص وإبعاد المواطنين عن موقع الحادث وتطويقه من قبل جهات أمنية وعسكرية.

صورة أولية لموقع الحادث بمنطقة سيدي خليفة شرق بنغازي. (الإنترنت)

المزيد من بوابة الوسط