«التعليم» تناقش مع مسؤولين بـ«الوفاق» ملف إيفاد الدارسين بالخارج

ناقش وكيل وزارة التعليم لشؤون التعليم العام عادل جمعة، مع مسؤولين من المجلس الرئاسي وديوان المحاسبة ووزارتي التخطيط والمالية، خطة الوزارة لتنظيم ملف الإيفاد للدراسة بالخارج.

وقالت وزارة التعليم، في بيان صادر  عنها اليوم عبر صفحتها الرسمية بـ«فيسبوك»، إن الاجتماع الذي عقد أمس الثلاثاء بديوان وزارة التخطيط بطرابلس، ضم وكيلي وزارة التخطيط محمد الزيداني ومحمد صقر ومدير إدارة الخزانة بوزارة المالية يوسف الغرياني ومستشاري وزارة التخطيط عبد الباري الزني وبشير القريو ومدير إدارة الميزانيات بوزارة التخطيط محمد كشون ومحمد درويش مستشار النائب بالمجلس الرئاسي أحمد معيتيق، لتقييم الوضع القائم لملف الإيفاد للدراسة بالخارج وتحديد الأسس والمعايير لخطة الحكومة لهذا الملف على وجه العموم.

وقال وكيل الوزارة عادل جمعة، إن هذا الاجتماع ياتي استكمالاً للاجتماع الذي عقد بديوان رئاسة الوزارء الخميس الماضي بشأن خطة الاصلاح التي تبناها وزير التعليم في اجتماعه مع النائبين بالمجلس الرئاسي أحمد معيتيق وفتحي المجبري.

وأكد أنه تم الاتفاق خلال هذا الاجتماع على تشكيل فرق عمل من وزارات التخطيط والمالية والتعليم تتولى تقييم كل النقاط التي تم الاتفاق عليها، على أن يتم تقديم تصور مبدئي للخطة العامة يعرض في الاجتماع المقبل.