محمد سيالة: مستعدون لتقديم تنازلات وتسهيل العملية السياسية

المفوض بمهام وزير الخارجية بحكومة الوفاق، محمد سيالة. (أرشيفية: الإنترنت)

أكد المفوض بمهام وزير الخارجية بحكومة الوفاق، محمد سيالة، «استعداد رئيس وأعضاء حكومة الوفاق الوطني للتعاون مع الجميع واللقاء بالجميع بكل إيجابية»، لافتًا إلى أنهم «منفتحون وشفافون سواء في طرح المشاكل والعراقيل ،أو في تقديم تنازلات وتسهيل العملية السياسية وتشجيع الأطراف على الانخراط في الحوار».

ورأى سيالة في كلمته بالاجتماع الوزاري للجنة الاتحاد الأفريقي أمس الثلاثاء «أن الأحداث المتوالية  على مدى السنوات الماضية في ليبيا أثبتت بأنه لاحل عسكري للأزمة الليبية وأن الحل لن يكون إلا من خلال حوار سياسي شامل وتوافقي يضم جميع الأطراف بدون إقصاء لأي طرف».

ودعا سيالة جميع الفرقاء السياسيين في ليبيا إلى «تغليب المصلحة الوطنية على المصالح الشخصية والفئوية للحد من التدهور الذي آلت إليه الأوضاع في البلاد على مختلف الصعد والعمل معآ من اجل بناء الدولة المدنية الديمقراطية العصرية القوية والمتماسكة فقد».

وأكد محمد سيالة على ضرورة توحيد المؤسسة العسكرية والأمنية «وأن تكون تحت السلطة المدنية»، مرحبًا باللقاءات التي استضافتها جمهورية مصر العربية في الفترة الأخيرة والتي جمعت بين قيادات عسكرية عليا من الأطراف الليبية.

وأشار سيالة إلى «استعداد رئيس وأعضاء حكومة الوفاق الوطني للتعاون مع الجميع واللقاء بالجميع بكل إيجابية»، لافتًا إلى أنهم «منفتحون وشفافون سواء في طرح المشاكل والعراقيل ،أو في تقديم تنازلات وتسهيل العملية السياسية وتشجيع الأطراف على الانخراط في الحوار».