المشري يبحث مع الهيئة الوطنية للمصالحة لقاءً مرتقبًا مع مجلس النواب

رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري التقى وفدًا من الهيئة الوطنية للمصالحة

التقى رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، اليوم الثلاثاء، وفدًا من الهيئة الوطنية للمصالحة بحضور النائب الأول ناجي مختار ومقرر المجلس محمد أبوسنينة؛ لبحث مقترح مقدم من الهيئة لعقد لقاء بين لجنتي الحوار من مجلسي الأعلى للدولة والنواب.

وأشار بيان نشرته الصفحة الرسمية ‏المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة على «فيسبوك»‏، إلى أنّ المشري رحّب خلال اللقاء بوفد هيئة المصالحة مشيدًا في الوقت نفسه بجهود المصالحة التي من شأنها التوفيق بين القيادات السياسية لإيجاد حلول للاختناق السياسي وصولاً إلى حل شامل لإنهاء حالة الانقسام.

وأضاف البيان أنّ جهود هيئة المصالحة من شأنها الوصول إلى تعديل جذري للاتفاق السياسي وتشكيل سلطة تنفيذية توحد مؤسسات الدولة.

وانتخب المجلس الأعلى للدولة الأسبوع الماضي خالد المشري رئيسا للمجلس خلفا لعبد الرحمن السويحلي الذي ترأس المجلس في دورتين سابقتين آخرهما عام 2016، ليتولى مهمة جديدة محاطة بالمخاوف لإنقاذ المفاوضات السياسية ومناقشات تعديل الاتفاق السياسي، في إطار محاولات للمضي قُدما في الخارطة التي طرحها المبعوث الأممي غسان سلامة والتي تتضمن إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية العام الجاري.

المزيد من بوابة الوسط