أصحاب المخابز في سبها يقررون إغلاقها الأحد المقبل إذا لم يتوفر الوقود

اجتماع نقابة المخابز وأصحاب المخابز في سبها. (تصوير: رمضان كرنفودة)

قرر أصحاب المخابز ونقابة المخابز في سبها، التوقف عن العمل وإغلاق المخابز العاملة في المدينة اعتبارًا من يوم الأحد المقبل إذا لم يتم إمدادهم بالوقود من قبل شركة البريقة لتسويق النفط والغاز.

وجاء إعلان القرار بعد اجتماع عُـقد اليوم الثلاثاء، بقاعة المجلس المحلي عبدالكافي بمدينة سبها، ضم نقابة المخابز بالمدينة وأصحاب المخابز.

وأوضح رئيس نقابة المخابز في سبها عبدالسلام الفرجلي لـ«بوابة الوسط» أن الاجتماع ناقش «مشكلة عدم توفر الوقود اللازم لتشغيل المخابز بعد أن توقفت لجنة أزمة الوقود في سبها عن صرفه للمخابز العاملة بالمدينة».

وقال الفرجلي: «لقد قررت النقابة وأصحاب المخابز إغلاق المخابز والتوقف عن عملها اعتبارًا من الأحد المقبل إذا لم يتم إمدادنا بالوقود من شركة البريقة بعد أن رفضت لجنة أزمة الوقود بسبها صرف الوقود للمخابز بعد وصول كميات منه إلى مستودع سبها».

وأشار إلى أن مدينة سبها بها «120 مخبزًا لا تجد أي دعم من الدولة ونقوم بشراء مكونات الخبز من السوق السوداء الذي أصبح فيه قنطار الدقيق الواحد بـ 150 دينارًا»، مطالبًا «الجهات المعنية بتوزيع وقود الديزل على المخابز من مستودع سبها النفطي مباشرة دون أي وسيط».

وأضاف إبراهيم محمود صاحب مخبز لـ«بوابة الوسط» أن مخابر سبها «في حالة يرثى لها بسبب عدم توفر الوقود من مصدره الرئيسي»، مشددًا على أن «إمداد المخابز بالوقود من المستودع بدلاً عن المحطات سيحل المشكلة».

اجتماع نقابة المخابز وأصحاب المخابز في سبها. (تصوير: رمضان كرنفودة)

المزيد من بوابة الوسط