سكان المهدية يمهلون المسؤولين 24 ساعة لحلحلة أزمات المنطقة ويهددون بالتصعيد

سكان المهدية بسبها خلال وقفة للتنديد بتقصير الجهات المسؤولة عن حلحلة أزمات المنطقة. (تصوير: رمضان كرنفودة)

أمهل أهالي وسكان منطقة المهدية في سبها، الجهات الرسمية والمسؤولين المحليين 24 ساعة لحلحلة أزمات المنطقة، مهددين بتصعيد الموقف وإغلاق المجلس المحلي المهدية وجميع المرافق الحكومية بالمنطقة، وعلى رأسها الصحة المدرسية.

وجاء إعلان هذه المهلة في بيان أصدره أهالي وسكان منطقة المهدية، الثلاثاء، نددوا فيه بتردي الوضع الصحي ونقص مياه الشرب وتراكم القمامة في الشوارع، وتردي الوضع الأمني بالمنطقة.

وطالب سكان المهدية المجلس الرئاسي ومجلس النواب وأعضاءه عن الجنوب «بتحمل مسؤوليتهم وتوزيع المخصصات المالية والميزانيات إلى المحلات المتمثلة في المجالس المحلية لكي يتم صرفها، كل حسب احتياجاته».

كما دعا البيان الجهات المعنية إلى «تحمل مسؤوليتها ووضع حل لطفح مياه الصرف الصحي، الذي أغرق شوارع المنطقة حتى وصل إلى بعض البيوت ومنعهم من الخروج والدخول»، محذرين من انتشار الأمراض الخطيرة جراء هذا الطفح.

ودان البيان تقصير المجلس البلدي سبها «لعدم تمكنه من أداء مهامه التي اُنتُخب من أجلها»، مطالبًا الجهات الرقابية بـ«التحقيق في الأموال التي صُرفت له، وتوضيح كيف صُرفت، وكذلك التحقيق في ما تم صرفة لديوان رئاسة الوزراء بالمنطقة الجنوبية».

المزيد من بوابة الوسط