الجزائر تعتزم تصدير الكهرباء عبر تونس إلى ليبيا

قال وزير الطاقة الجزائري، مصطفى قيطوني، إن ليبيا ستكون أول دولة تستفيد من تصدير الكهرباء بعد تحقيق بلاده الاكتفاء الذاتي، في مشروع ستطلقه الوزارة قريبًا.

وأضاف قيطوني في مؤتمر صحفي بمدينة وهران غرب الجزائر العاصمة عقد أمس الإثنين، أن أول وجهة لتصدير الكهرباء ستكون ليبيا وتونس، عندما تتمكن الجزائر من سد حاجياتها. مشيرًا إلى أن «التصدير حاليًا يكون وفق الحاجة الملحة لبعض الطلبات».

وتعتزم وزارة الطاقة الجزائرية تصدير الطاقة الكهربائية وخدمات أخرى في القطاع من الجزائر إلى ليبيا، حيث تجرى محادثات بين مجمّع سونلغاز والشركة الليبية للكهرباء، لبحث سبل وضع الآليات التي تسمح بإطلاق المشروع قريبًا.

وكشف الوزير الجزائري عن دراسة تتعلق بإمكانية ربط كهربائي بضغط عالٍ بين الجزائر وليبيا عبر تونس، لتصدير الكهرباء.

وأضاف: «في ظل المكاسب المحققة حاليًا حان الوقت للشروع في تصدير الخدمات والدراسات والتجهيزات المنتجة في الجزائر، كما يجب الاستفادة من هذه المكاسب باللجوء إلى تصدير الخبرة الجزائرية إلى ليبيا، وتطوير فرص الشراكة مع مجمّع سونلغاز، الذي يحوز خبرات مكّنته من تحقيق نجاحات في هذا الميدان».

وكانت اللجنة المشتركة التونسية - الجزائرية للطاقة بحثت شهر فبراير الماضي مشروعًا يقضي بتزويد ليبيا بالطاقة الكهربائية عبر الأراضي التونسية.

واستحدثت الشركة الليبية للكهرباء ومجمع «سونلغاز» الجزائري في شهر نوفمبر الماضي، لجنة بين كلا الجانبين لدراسة وتفعيل شراكة تمكن من تصدير الكهرباء من الجزائر إلى بعض مدن غرب وجنوب ليبيا.