تعرض ركاب طائرة البراق المتجهة لطرابلس لحالة من الفزع بسبب «ظاهرة فيزيائية نادرة»

تعرض ركاب إحدى طائرات شركة البراق للنقل الجوي إلى حالة من الرعب والهلع، جراء اهتزاز الطائرة بشدة بعد إقلاعها من مطار بنينا ببنغازي أمس الاثنين، متوجهة إلى مطار معيتيقة بالعاصمة طرابلس.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطعًا مصورًا لركاب طائرة البراق، يظهر فيه صراخ الركاب وحالة الرعب والخوف والهلع.

وقال الموظف بشركة البراق أمير أبوسن في تصريحات إلى «بوابة الوسط» اليوم الثلاثاء، إن «طائرة البراق تعرضت أثناء مرورها بحالة من الاهتزاز الشديد غير المألوف، بعد إقلاعها من مطار بنينا مساء أمس، نحو مطار معيتيقة وعلى ارتفاع 5000 قدم تقريباً».

وأضاف: «مرت الطائرة بمنطقة مطبات هوائية من متوسطة إلى شديدة والتي تسمى بـCAT .. clear air turbulence، نتيجة مرورها بمنطقة انعكاس في درجة الحرارة أي زيادة الحرارة مع زيادة ارتفاع الطائرة، في حين أن الطبيعي أن تنخفض درجة الحرارة وفقاً للقوانين الفيزيائية»، مؤكدًا أن «هذا الاختلاف يسمى انعكاس درجة الحرارة، ويسبب تيارات عمودية تنتج عنها مطبات هوائية من متوسطة إلى شديدة، وعادةً تخيف الركاب بشكل كبير ما ينتج عنها بعض الرضوض لبعض الركاب نتيجة اصطدامهم ببعض أو بمقاعد الطائرة».

وأشار إلى أن ما حدث «ظاهرة فيزيائية نادرة، لكن الطاقم الجوي تعامل مع الحدث بحرفية ومهنية عالية، وواصلت الطائرة رحلتها وحطت بسلام في مطار معيتيقة».