بيروني: نتائج الانتخابات الإيطالية لن تؤثر سلبًا في السياسة الخارجية إزاء الملف الليبي

رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري التقي السفير الإيطالي لدى ليبيا

قال السفير الإيطالي لدى ليبيا «جوزيبي بيروني»، إن نتائج الانتخابات الإيطالية لن تؤثر سلبا في السياسة الخارجية إزاء الملف الليبي، لافتا إلى أن بلاده مستمرة في دعم خطة عمل الأمم المتحدة والعمل مع شركائها الدوليين في دعم الجهود لإحداث توافق بين المجلسين الأعلى للدولة والنواب لتعديل الاتفاق السياسي.

جاء ذلك خلال لقاء جمع رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، اليوم الإثنين، بالسفير الإيطالي لدى ليبيا في مقر المجلس بالعاصمة طرابلس، بحضور النائبين الأول والثاني ناجي مختار وفوزي العقاب ومقرر المجلس محمد بوسنينة؛ لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين وتطورات المشهد السياسي في ليبيا وملف الهجرة غير القانونية.

وأشار السفير الإيطالي إلى أن بلاده تتصدر الدول التي يهمها استقرار ليبيا، وإنها الشريك الأكبر والأكثر فهماً للملف الليبي نتيجة للتقارب الثقافي بين البلدين، مؤكّدا استمرار العلاقات الممتازة مع المجلس الأعلى للدولة وباقي المؤسسات الشرعية.

وبدوره شدد النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للدولة ناجي مختار على ضرورة أن يكون العمل على الجانب السياسي بالتوازي مع الجانب الخدمي وذلك لضيق الوقت، من أجل تفعيل مؤسسات الدولة في الجنوب، ليتمكن من مواكبة المسار السياسي، مشيراً إلى أن الانتخابات القادمة لن تكون ممكنة إلا في ظل استقرار الجنوب.

وأوضح النائب الثاني لرئيس المجلس الأعلى للدولة فوزي العقاب أن نجاح العملية السياسية في ليبيا يستوجب السير وفق مراحل معينة وعدم تجاوز مرحلة قبل أخرى.

المزيد من بوابة الوسط