بالفيديو.. الطقس يُعمِّـق معاناة نازحي تاورغاء في قرارة القطف

نازحو تاورغاء في قرارة القطف

لا تزال خيام نازحي تاورغاء في قرارة القطف تقاوم حالة الطقس التي تحاول اقتلاع الخيام، وسط موجة من الرياح المحملة بالأتربة، حوّلت أوضاع النازحين في الصحراء إلى مأساة دائمة بعدما تزايدت الأزمات الصحية والمعيشية التي يواجهونها خلال الأيام الماضية.

وأظهر مقطع فيديو مسجل، بثّته صفحة «منظمة شباب من أجل تاورغاء» عبر «فيسبوك»، حالة الطقس السيئة التي أجبرت النازحين على ملازمة خيامهم التي تعجز في بعض الأحيان عن حمايتهم من الحرارة الشديدة والرياح، والتي من شأنها أن تحرمهم القضاء على ما تبقى من ملاذات الأمان في الصحراء لدى النازحين الذين تقطعت بهم السبل وسط عرَّاء الصحراء في خيام عشوائية مؤقتة؛ بسبب عدم تمكنهم من العودة إلى ديارهم في اللحظة الأخيرة.

يشار إلى أنَّ عدد العائلات النازحة الموجودة بمخيم قرارة القطف قرب مدينة بني وليد قدِّرت بنحو 284 عائلة، وفق إحصائية لجنة الرصد التابعة للمجلس المحلي تاورغاء.

ولا تزال العائلات النازحة المقيمة في قرارة القطف على أمل إكمال رحلة العودة إلى مدينتهم وتنفيذ اتفاق المصالحة مع مصراتة بعد أن توقفت رحلتهم منذ مطلع فبراير الماضي إثر تعثر تنفيذ الاتفاق.

وبناءً على اتفاق جرى مؤخرًا، توجهت مئات العائلات إلى تاورغاء (تبعد 40 كلم جنوب مصراتة و240 كلم جنوب شرق طرابلس)، لكن مجموعات مسلحة تعارض الاتفاق منعتهم عند نقاط التفتيش قبل المدينة، وذلك بعد رحلة هجرة بدأوها عام 2011 بسبب دعمهم لنظام معمر القذافي.