الخيالي: انفراجة ملحوظة في أزمة نقص الوقود بالجنوب

عميد بلدية سبها حامد الخيالي

قال عميد بلدية سبها، حامد الخيالي، إن وصول شاحنات الوقود إلى مستودع سبها النفطي خلال الأيام الماضية أحدث انفراجة ملحوظة في أزمة الوقود التي تصاعدت حدتها في المنطقة الجنوبية خلال الأسابيع الماضية.

وأشار الخيالي، في تصريحات صحفية نقلتها وكالة الأنباء الليبية «وال»، إلى أن تعثر وصول شحنات الوقود إلى مستودع سبها النفطي مؤخرًا يرجع إلى الأوضاع الأمنية المتردية التي تمرُّ بها بعض المناطق بالجنوب.
ودعا عميد بلدية سبها إلى ضرورة الاستمرار في إرسال الشحنات لإنهاء الأزمة بشكل نهائي، وفق المخططات التي جرى الاتفاق عليها مؤخرًا لإنهاء الأزمة.

ومطلع شهر مارس الماضي ناشدت شركة البريقة، شركات النقل ضرورة مساندتها لتتمكن من نقل شحنات الوقود إلى مستودعات مناطق الجنوب التي شهدت أزمة انقطاع الوقود لفترات طويلة نتيجة عمليات السطو التي تعرضت لها شاحنات النقل وهي في طريقها إلى المستودعات.

ويعاني عديد المدن الليبية نقصًا في الوقود لأسباب مختلفة بعضها يرجع إلى انتشار عمليات التهريب، ما يفتح المجال للسوق السوداء، فضلاً عن عدم قدرة الشاحنات على الوصول لبعض المناطق بسبب غياب عمليات التأمين على الطرق الرئيسية.

المزيد من بوابة الوسط