تفاصيل زيارة السراج لبلديات «الجميل والمنشية ورقدالين وزلطن»

رئيس المجلس الرئاسي يختتم زيارة تفقدية إلى بلديات الجميل والمنشية ورقدالين وزلطن

اختتم رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج مساء الخميس زيارة تفقدية إلى بلديات الجميل والمنشية ورقدالين وزلطن، بعد أن وصل في اليوم نفسه إلى مدينة الجميل يرافقه وفد من كبار مسؤولي حكومة الوفاق الوطني وآمر الحرس الرئاسي وقيادات أمنية وعسكرية، حيث ناقش عدة مشروعات تنموية من شأنها التخفيف من الأزمات التي تواجهها تلك المناطق.

وفور انتهاء مراسم الاستقبال توجه السراج والوفد المرافق لزيارة كل من مستشفى الجميل، ومستشفى رقدالين، حيث تفقد عددًا من الأقسام في المستشفيين، كما أطلع على التجهيزات المتوفرة، وناقش مع الجهاز الطبي ما ينقص المستشفىيين من احتياجات طبية.

بعد هذه الزيارة عقد السراج بمقر بلدية رقدالين اجتماعًا موسعًا مع رؤساء وأعضاء البلديات الأربع بحضور أعضاء بمجلس النواب، وجمع من الأعيان والمشايخ وممثلين عن رابطة الشباب الليبي، ورئيس لجنة رعاية شؤون النازحين، وأعضاء بمؤسسات المجتمع المدني.

وناقش الاجتماع خطوات التنفيذ في عدد من المشاريع التي سبق إقرارها، وما تواجهه عدد من مرافق البلديات من مختنقات، كان أبرزها في قطاع المياه إضافة إلى ما تحتاجه بعض مرافق الصحة والتعليم من أعمال ترميم وتجهيز وصيانة.

وأكد السراج حرص حكومة الوفاق على تقديم الخدمات لمختلف البلديات دون استثناء، مشيرًا إلى أن جُل المشاكل هي ناتج لتراكمات خلال سنوات طويلة، وتعمل الحكومة على إيجاد حلول لها وفقًا للأولويات التي تضعها البلديات وبقدر ما يتوفر من إمكانيات، مبديًا تفاؤله بقرب تحسن الأوضاع في البلد بصورة عامة وبما يسمح بتلبية كافة الاحتياجات بمختلف مناطق ليبيا. 

وبعد انتهاء الاجتماع توجه السراج إلى مدينة زلطن حيث وضع حجر الأساس لمشروع إنشاء محطة تحلية المياه بزلطن، الذي سيساهم إلى حد كبير في حل مشكلة المياه بالمدن الأربع.

وقال رئيس المجلس الرئاسي في كلمة خلال حفل أقيم، إن الانقسام السياسي ألقى بظلاله على كافة مؤسسات الدولة، وتراجعت الإمكانيات المطلوبة لتلبية كافة احتياجات المناطق الليبية، مضيفًا أن ذلك لم يمنع العمل على توجيه الإمكانيات المتاحة لحل المختنقات في المرافق الأساسية بمختلف المناطق دون استثناء بطريقة متوازنة ووفقًا للأولويات .

وأشار في كلمته إلى التحديات السياسية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية التي تواجه الحكومة، قائلًا إنه «بالإمكان التغلب على هذه التحديات إذا تضافرت الجهود، وصفت القلوب وخلصت النوايا، وارتفعنا جميعًا إلى مستوى المسؤولية الوطنية ووضعنا مصلحة الوطن فوق أية اعتبارات أخرى».

وتطرق السراج في كلمته إلى رؤيته للحل التي سبق أن أعلنها وتفضي إلى انتخابات رئاسية وبرلمانية وصولًا إلى الدولة الديمقراطية المدنية الحديثة.

وقال في هذا الصدد إن «الإقبال الكبيرعلى التسجيل في السجل الانتخابي هو بمثابة استفتاء، يؤكد دعم المواطن الليبي لخيار الانتخابات، وهذا ما يجب أن يدركه وينصاع إليه المعرقلين لهذا الاستحقاق».

ووجه السراج نداءً إلى كل الليبيين قائلًا «كفانا فرقة وتشتتًا، ونزيفًا للدم، واستنزافًا للثروة، وهدرًا للوقت، لنطوي صفحة الخلاف ونبني جسور الثقة، ونعمل على لم الشمل وتوحيد الصف، ولدينا من الإمكانيات ما يسمح بالعيش الرغد الكريم لجميع مناطقنا، دعونا نضع السنوات العجاف خلفنا، ونتطلع سويا نحو المستقبل».

رئيس المجلس الرئاسي يختتم زيارة تفقدية إلى بلديات الجميل والمنشية ورقدالين وزلطن
رئيس المجلس الرئاسي يختتم زيارة تفقدية إلى بلديات الجميل والمنشية ورقدالين وزلطن
رئيس المجلس الرئاسي يختتم زيارة تفقدية إلى بلديات الجميل والمنشية ورقدالين وزلطن
رئيس المجلس الرئاسي يختتم زيارة تفقدية إلى بلديات الجميل والمنشية ورقدالين وزلطن
رئيس المجلس الرئاسي يختتم زيارة تفقدية إلى بلديات الجميل والمنشية ورقدالين وزلطن
رئيس المجلس الرئاسي يختتم زيارة تفقدية إلى بلديات الجميل والمنشية ورقدالين وزلطن

المزيد من بوابة الوسط