المبعوث الأممي لـ«وزراء الخارجية العرب»: الليبيون قبلوا مشاورات الملتقى الوطني بـ«حماسة كبيرة»

أشاد الممثل الخاص للأمين العام في ليبيا غسان سلامة، بـ«حماس الليبيين» في الجلسات التشاورية للملتقى الوطني الجامع، مشيرا إلى أنها «ستتوج بملتقى وطني شامل بعد إنتهاء شهر رمضان يحدد فيه الليبيون الصورة التي يريدون أن تكون عليها بلادهم في السنوات المقبلة».

وقال، في كلمة خلال إجتماع وزراء الخارجية العرب في الرياض، الخميس، «بدأنا عملية استشارة واسعة لعموم الليبيين منذ نحو عشرة أيام، ويسرني اعلامكم أن الليبيين قبلوا بهذا العمل التشاوري بحماسة كبيرة».

وأوضح «أجرينا عدد من هذه التشاورات المحلية في بنغازي وغريان زوارة ومنذ يومين في أبو سليم ومدن أخرى وسوف نجريها في حوالي ثلاثين مدينة ليبية»، مؤكدا بالقول «هناك حماس حقيقي عند إخواني الليبيين للاشتراك في إعادة صناعة مستقبلهم معنا».

وكان المبعوث الأممي أكد خلال جلسة تشاورية للملتقي في طرابلس، الثلاثاء، التزامه بالعمل بالتوصيات التي ستخرج عن تلك الجلسات التشاورية، ورفعها إلى قيادة الأمم المتحدة ومجلس الأمن.

اقرأ أيضا: المبعوث الأممي: الملتقى الوطني هو الطريقة المثلى لإعادة بناء الدولة الليبية

المزيد من بوابة الوسط