القطراني يجري اتصالًا بالمشير حفتر ويدعو لوضع حل عاجل للأزمة الليبية

النائب علي القطراني. (أرشفية:الإنترنت)

دعا النائب علي القطراني، «جميع الأطراف المعنية بالاتفاق السياسي إلي ضروره التواصل ووضع حل عاجل للأزمة الليبية»، مشيراً إلى أنه «أجرى اتصالًا هاتفيًا بالمشير خليفه حفتر».

وطالب القطراني في بيان أصدره الخميس «الأطراف المعنية بسرعة تعديل الاتفاق السياسي باعتماد مجلس رئاسي من ثلاثة أعضاء وتشكيل حكومة وحدة».

وقال النائب علي القطراني إنه أجرى اتصالًا هاتفيًا  بالمشير خليفه حفتر «وتناول الاتصال متابعة آخر التطورات السياسية».

وأشار القطراني إلى أنه تناول خلال الاتصال مع المشير حفتر «المباحتاث الدولية التي يقوم بها سيادة المشير هذه الأيام خارج البلاد».

ونقل النائب علي القطراني «تحيات وسلام المشير خليفة حفتر للجميع»، مؤكدًا علي «اهتمام القائد العام علي التواصل مع كافة الأطراف الدولية والمحلية  ودعم جهود  المبعوث الأممي غسان سلامة من أجل إنهاء الأزمة الليبية».

يذكر أن مجلة لكسبرس الفرنسية قالت إن المشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي وصل الخميس الماضي إلى فرنسا لتلقي العلاج مشيرة إلى «أن حياته لم تكن أبـدًا موضع خطر».

ونشرت المجلة في تقرير كتبه الصحفي «فنسنت هوغو» أمس الأربعاء «أن المشير حفتر دخل بالفعل أحد مستشفيات باريس يوم 5 أبريل الجاري في قسم الطوارئ حيث لا يزال هناك تحت المراقبة».

ونقل التقرير عن «مستشار مقرب من رئيس المجلس الرئاسي  فائز السراج  أن المشير حفتر خارج  دائرة الخطر حاليًا».

وأشار التقرير إلى «أن المضاربات والغموض المحيط بعلاج المشير حفتر يعتبر أمرًا عاديًا بسبب حساسية موقعه وبسبب الوضع غير المستقر في ليبيا ودوره الشخصي».