ماذا قالت «لوموند» عن علاج حفتر؟

تحدثت جريدة «لوموند» الفرنسية، عن نقل القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر للعلاج في باريس وسط نفي من قبل بعض المقربين منه.

وبينت في عددها الصادر مساء اليوم أنه نقل إلى فرنسا عبر الأردن، موضحة أن «جميع تحركاته تخضع للسرية».

واستندت الجريدة الفرنسية إلى عدة مصادر متطابقة أكدت وجوده في باريس، لكنها قالت إن «الأمر يظل سريًا وحساسًا لأن صحته تعتبر قضية سياسية وعسكرية في ليبيا».

اقرأ أيضًا: مصدر طبي لـ«بوابة الوسط»: حفتر تجاوز حالة الخطورة.. وصحته في تحسن

ونسبت إلى أحد المقربين من القائد العام للجيش قوله: «إن حفتر في الأردن لإجراء مفاوضات سياسية، وهو في حالة جيدة»، مستنكرًا «الشائعات التي ينشرها الإسلاميون».

وقالت إنه على الرغم من أنه لا يزال معارضًا لحكومة الوفاق الوطني في طرابلس ، فقد أصبح حفتر محاورًا متميزًا لبعض القوى الغربية ، الحريصة على تسريع حل الأزمة الليبية.

اقرأ أيضًا: دبلوماسي لـ«بوابة الوسط»: صدام نجل حفتر وصل باريس قبل يومين
 

كلمات مفتاحية