الهادي الصغير: إعلان حالة الطوارئ في الجنوب جاء بطلب من أهالي المنطقة

رئيس لجنة العدل والمصالحة الوطنية بمجلس النواب الهادي الصغير

قال رئيس لجنة العدل والمصالحة الوطنية بمجلس النواب، الهادي الصغير، اليوم الثلاثاء، إن المجلس أعلن حالة الطوارئ في الجنوب الليبي، مؤكدًا أن الإعلان جاء بطلب من أهالي المنطقة بعد التواصل مع أطراف النزاع والاتفاق فيما بينهم ومع بقيه المكونات والقبائل، وأعضاء المجلس عن الجنوب.

وأوضح الصغير في تصريح إلى «بوابة الوسط»، أن إعلان حالة الطوارئ في الجنوب من قبل مجلس النواب بصفته «القائد الأعلى للجيش الليبي»، مشيرًا إلى أن النواب الحاضرين لجلسة اليوم في طبرق اقترحوا على رئيس المجلس المستشار عقيلة صالح القيام بزيارة إلى الجنوب.

وأضاف أن الهدف من مناقشة مقترح زيارة رئيس مجلس النواب إلى الجنوب حتى يكون مطلعًا «على الأوضاع الأمنية والاحتياجات العاجلة التي تحتاجها المنطقة» عن قرب، لافتًا إلى أن المستشار عقيلة صالح «أبدى موافقته على زيارة المنطقة الجنوبية خلال الأيام المقبلة».

وكان مشاركون في وقفة احتجاجية بميدان القلعة في مدينة سبها، طالبوا في بيان أمس السبت، الجهات التنفيذية والتشريعية في البلاد، بضرورة إعلان حالة الطوارئ في الجنوب، وتشكيل لجان لمتابعة ومعالجة الأزمات الأمنية والمعيشية التي تعانيها المنطقة.

وأشار الصغير، إلى أن مجلس النواب منح الثقة لثلاثة وزراء من الحكومة الموقتة، هم: إبراهيم خليفه بوشناف وزيرًا للداخلية، ومحمود نوري الفيتوري وزيرًا للعدل، وفوزي عبدالرحيم عبد الكريم وزيرًا للتعليم.

وعقد مجلس النواب الليبي جلستة اليوم الثلاثاء بمقره في مدينة طبرق شرق البلاد بحضور 48 عضوًا من أعضاء المجلس.

المزيد من بوابة الوسط