الأحوال المدنية توقف التعامل مع العيادات والمصحات الطبية الخاصة في بنغازي

رئيس جهاز مباحث الأحوال المدنية بنغازي المقدم أسامة محمد الدرسي

طلب مباحث الأحوال المدنية في مدينة بنغازي، من رؤساء مكاتب المصلحة إيقاف التعامل مع العيادات والمصحات الطبية الخاصة بالمدينة، بحسب كتاب أصدره بالخصوص يوم 8 أبريل الجاري.

وأوضح رئيس جهاز مباحث الأحوال المدنية بنغازي المقدم أسامة محمد الدرسي أن سبب الإجراء الأخير «هو عدم توفير مكتب خاص للمصلحة داخل العيادات والمصحات الطبية الخاصة حتى يتمكن موظف المصلحة من إتمام الإجراءات بنفسه في حصر المواليد الجدد». 

وقال الدرسي لـ«بوابة الوسط» اليوم الإثنين، إن جهاز مباحث الأحوال المدنية اكتسف «6 حالات تزوير حالات ولادة في بعض العيادات والمصحات الطبية الخاصة في مدينة بنغازي بتسجيل أبناء غير ليبيين ومن جنسيات مختلفة وأطفال آخرين غير شرعيين»، مؤكدًا إحالة المتهمين إلى النيابة العامة لاستكمال الإجراءات القانونية حيال ذلك.

وأضاف الدرسي، أن مصلحة الأحوال المدنية في بنغازي «ليس لها علاقة بالعيادات والمصحات الطبية الخاصة»، مبينًا أن عمل المصلحة «هو مراقبة حالات الولادة في تلك العيادات الطبية الخاصة حتى لا يتم العبث بالهوية الليبية وتزويرها».

واطلعت «بوابة الوسط» على كتاب رئيس مصلحة الأحوال المدنية بنغازي المقدم اسامة الدرسي الموجه إلى رؤساء مكاتب الإصدار، والمكاتب الخدمية، ومكاتب المواليد بمصلحة السجل المدني بمصلحة الأحوال المدنية بنغازي.

وحذر الدرسي في كتابه، مسؤولي مكاتب المصلحة من التعامل مع العيادات والمصحات الطبية الخاصة التي ترد إليهم منها بلاغات الولادة، مستثنيًا من ذلك «مصحة النخبة رقم (2،1) كونها المصحة الطبية الوحيدة التي وفرت مكتب خاص لموظفي المصلحة الذين باشروا أعمالهم في تسجيل المواليد الجدد فيها».