إنشاء محارق مركزية لمعالجة النفايات لتقليل الآثار البيئية للعمليات النفطية

أمين عام مجلس الوزراء يعقد اجتماع تنسيقي بين المؤسسة الوطنية للنفط والهيئة العامة للبيئة

أعلن مجلس الوزراء بحكومة الوفاق الوطني، اليوم الثلاثاء،أنه اتفق مع الهيئة العامة للبيئة، لإنشاء محارق مركزية لمعالجة النفايات والعمل من أجل حماية البيئة، حفاظًا على صحة وسلامة المواطنين.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده أمين عام مجلس الوزراء الدكتور الطاهرعامر، مع رئيس لجنة إدارة الهيئة العامة للبيئة عبدالمنعم أبوغريس، ومدير إدارة الصحة والسلامة المهنية بالمؤسسة الوطنية للنفط، ممثلًا لرئيس المؤسسة، وبحضور مدير إدارة المتابعة بديوان رئاسة الوزراء نورالدين أبوجريدة، وعدد من المستشارين.

وأشار بيان لإدارة التواصل بمجلس الوزراء، إلى أن الاجتماع تناول كيفية التنسيق بين المؤسسة والهيئة لإجراء دراسات حول الآثار البيئية، والتعاون لمعاجة التربة ذات الأساس الزيتي والمائي، الناتجة عن عمليات الحفر في بحر السلام.

واستعرض المجتمعون، وفق البيان، الخطوات التي من شأنها خلق آلية للتعاون المشترك بين الهيئة والمؤسسة لمعالجة البحيرات الناتجة من المياه المصاحبة في بعض الحقول النفطية، والتنسيق لمراقبة وضبط السفن التي لها تعامل مع قطاع النفط للمحافظة على الموانئ ومياه البحر من التلوث، بالإضافة لإطلاع الهيئة على محطات الرصد التابعة للشركات، لربطها مع أجهزة الهيئة لمتابعتها.