نادية عمران: هناك بدائل قانونية لعدم إصدار «النواب» قانون الاستفتاء

قالت عضوة الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، نادية عمران، إن هناك بدائل قانونية لا تتعارض مع الإعلان الدستوري، ستطرح بعد فشل مجلس النواب في إصدار قانون الاستفتاء.

وأضافت عمران في تصريحات إلى «بوابة الوسط» أن من بين هذه البدائل «إصدار مرسوم بقانون من السلطة التنفيذية، أو إصدار تشريع لائحي من المفوضية العليا للانتخابات».

وزعمت أن «مجلس النواب لا ينوي إصدار قانون الاستفتاء، وينوي مصادرة حق الليبيين في ممارسة استحقاقهم الدستوري»، وقالت إنه «منذ تاريخ إصدار الهيئة مسودة مشروع الدستور قبل تسعة أشهر فى يوليو 2017، أخطرنا مجلس النواب بذلك ليسرع بإصدار القانون، الذي كان من المفترض أن يكون جاهزًا قبل انتهاء الهيئة من أعمالها، إلا أنه لم يحدث.

ودعت عمران النخب القانونية والسياسية في البلاد لدعم أحد البدائل القانونية، لإصدار مجلس النواب قانون الاستفتاء على مشروع الدستور الذي «أنجزته هيئة تأسيسية منتخبة من الشعب الليبي، ولاسيما أن البعثة الأممية تدفع باتجاه الشروع في انتخابات قبل الاستفتاء على المشروع»، متابعة: «كلنا يدرك مغبة الدخول في مرحلة انتقالية جديدة، وما فيها من مساوئ وعواقب لن تحمد عقباها».