السلاك يوضح حقيقة مشاركة قوات دولية في عملية «عاصفة الوطن»

قال الناطق باسم رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق محمد السلاك، الاثنين، إن قوة مكافحة الإرهاب تواصل مطاردة فلول تنظيم «داعش» خلال عملية «عاصفة الوطن»، لليوم الثامن على التوالي، وبدعم من سلاح الجو وبتعاون كبير من الأهالي.

وفي معرض رده على سؤال حول مشاركة قوات دولية في العملية والنطاق المحدد لها، قال «السلاك» إن «القوات التي تقوم بهذه العملية هي قوة مكافحة الإرهاب وبمساندة قوات سلاح الجو الليبي، ولا وجود لأي قوات دولة في هذه العملية»، مضيفاً أن «مهمة القوات تقتصر على تتبع فلول الإرهاب في الوديان والشعاب فقط ولن توجد داخل المدن والمناطق السكنية».

وأوضح السلاك، في مؤتمر صحفي ظهر الاثنين، أن النطاق الجغرافي للعملية خالٍ تمامًا من أي عناصر للتنظيم الإرهابي، مشيرًا إلى أن الدوريات تتمركز في المنطقة ولم تدخل إلى أي منطقة، وتقتصر مهامها في التعامل مع هذه العناصر في الأودية والشعاب بالضواحي.

وأعلن المجلس الرئاسي، الاثنين الماضي، إطلاق العملية العسكرية التي تهدف إلى التعامل مع الأهداف في المنطقة الممتدة من بوابة الـ 60 شرق مصراتة حتى ضواحي بني وليد وترهونة ومسلاتة والخمس وزليتن.