رياض الشرشاري يطالب بإعدام الجناة

طالب رياض الشرشاري والد الأطفال الثلاثة المغدورين بـ«تنفيذ حكم الإعدام» في المتورطين بجريمة خطف وقتل أطفاله، محمّلاً مسؤولية جريمة خطف وقتل أبنائه لـ«تخاذل المسؤولين والسلطات غرب ليبيا وغياب الدولة والأمن».

وقال الشرشاري في حديثه لقناة «العربية الحدث» الإثنين إنه «سيقاضي القتلة ولن يرتاح أو يهدأ له بال إلا بعد تنفيذ حكم الإعدام ضدّهم».

ولفت الشرشاري إلى أن المفتي السابق الصادق الغرياني «كانت لديه القدرة على التدخل ومنع حدوث الكارثة»، مشيراً إلى أن الغرياني «لم يعط أي أهمية لإنقاذ الأطفال ولم يحاول حلّ المشكل».

وكشف الشرشاري عن أنه كان على تواصل مع الصادق الغرياني «الذي كانت لديه القدرة على التدخل ومنع حدوث الكارثة التي حلت بأبنائي، باعتبار أنه كانت تربطه علاقات جيدة بالأطراف الخاطفة وبأعيان القبائل التي ينتمون لها».

وعبّــر رياض الشرشاري «عن أمله في أن يتم تطهير البلاد من المجرمين والعصابات المسلحة، حتى لا يلقى أي طفل آخر مصير أبنائه».

المزيد من بوابة الوسط