بريطانيا تعبر عن استعدادها المساهمة في مشاريع اقتصادية بليبيا

رئيس المجلس الرئاسي يستقبل وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط بالمملكة المتحدة

قال وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط بالحكومة البريطانية اليستر بيرت، إن بلاده على استعداد للمساهمة في عدد من المشاريع الاقتصادية التي من شأنها أن تدعم الاقتصاد الليبي.

جاء ذلك خلال استقبال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج بمقر المجلس في العاصمة طرابلس، اليوم الاثنين، اليستر بيرت وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط بالحكومة البريطانية، حيث جرى استعراض مسيرة العلاقات بين البلدين وآفاقها المستقبلية وسبل تطويرها لتشمل مختلف المجالات.

وتدهور الوضع الاقتصادي في ليبيا خلال السنوات الماضية بسبب انزلاق الدولة في حالة حرب أهلية، تفاقمت على إثرها الانقسامات السياسية، فضلًا عن انتشار الجريمة والإرهاب، لكن في سبتمبر 2016، تعافت الصادرات النفطية مرة أخرى وارتفع إنتاج الخام خلال العام الماضي إلى مستويات هي الأعلى خلال أربع سنوات.

وأشار بيان نشرته حكومة الوفاق عبر صفحتها على «فيسبوك» إلى أنّ الوزير البريطاني «جدد خلال اللقاء دعم بلاده لحكومة الوفاق الوطني وما تقوم به من جهود من أجل تحقيق المصالحة الوطنية الشاملة ورفع المعاناة عن كاهل المواطن»، معبراً عن ثقته في «قدرة أبناء الشعب الليبي على تجاوز الأوضاع السيئة التي تمر بها البلاد، وإجراء الاستحقاقات الدستورية والانتخابية بكل شفافية نزاهة للعبور بالبلاد إلى بر الأمان».

رئيس المجلس الرئاسي يستقبل وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط بالمملكة المتحدة

المزيد من بوابة الوسط