دومة بعد انتخاب رئيس مجلس الدولة: لا مخاوف.. وندعو لفتح قناة تواصل

اعتبر عضو مجلس النواب، مصباح دومة، أنَّ انتخاب خالد المشري رئيسًا للمجلس الأعلى للدولة يمثل تركيبة القوى السياسية في المجلس، متمنيًا «فتح قناة تواصل مباشرة مع مجلس النواب لتضييق الفجوة والخروج من التعثر السياسي».

وأكد في تصريح إلى «بوابة الوسط»، الاثنين، «ليس لدينا أي تخوف من هذه الشخصيات التي لدينا معها تواصل مسبق، وندعو إلى إنهاء الأزمة الراهنة».

وكان الرئيس الجديد للمجلس الأعلى للدولة، قد عبر في تصريحات عقب انتخابه عن اعتقاده «أن المرحلة الانتقالية يجب أن تنتهي بأسرع وقت ممكن».

وعبر دومة عن «الأمل أن يكون الوطن نصب أعين رئاسة المجلس الجديد»، معربًا عن تفاؤله بوجود الشباب في الرئاسة، وقال: «أرى أن الرئاسة الجديدة ستكون في الموعد لتحقيق الوفاق السياسي الليبي، بعيدًا عن التجاذبات السياسية الضيقة».

وأعاد أعضاء المجلس الأعلى للدولة، الأحد، انتخاب مكتب هيئة رئاسة المجلس، التي أسفرت عن فوز خالد المشري برئاسة المجلس خلفًا لعبدالرحمن السويحلي، وفوز ناجي مختار بمنصب النائب الأول خلفًا لمحمد بقي، وفوز فوزي عقاب بمنصب النائب الثاني خلفًا لمحمد معزب، وفوز محمد السنيني بمنصب مقرر المجلس خلفًا للعجيلي أبوسديل.