موسى فرج: تغير مكتب رئاسة مجلس الدولة من شأنه أن يتيح فرصة العمل بروح جديدة

رأى رئيس لجنة تعديل الاتفاق السياسي بالمجلس الأعلى للدولة، موسى فرج، أن تغيير مكتب هيئة رئاسة المجلس من شأنه «أن يتيح فرصة للعمل بروح جديدة والانطلاق نحو مزيد من التعاون مع كافة الأطراف».

وقال فرج في تصريح أدلى به لقناة «ليبيا بانوراما» إن أعضاء مكتب هيئة الرئاسة الذين جرى انتخابهم اليوم الأحد، «ليسوا مثقلين بكثير من الانتقادات التي ضخها الإعلام في كثير من المناسبات ضد كل السياسيين وكل الوجوه التي تعمل في المجال العام في ليبيا».

وأشار فرج إلى أن أعضاء هيئة مكتب رئاسة المجلس الأعلى للدولة الجدد لديهم «فرصة للاستفادة من التجربة السابقة والانطلاق إلى الأمام بشكل واضح» معتبرًا أن «أهم شيء هو ترسيخ مبدأ التداول السلمي على السلطة».

وكان الرئيس الجديد للمجلس الأعلى للدولة خالد المشري قد شدد في تصريح لذات القناة عقب انتخابه على ضرورة العمل من أجل إنهاء المرحلة الانتقالية التي تمر بها البلاد، معلنًا عزمه العمل مع جميع الأطراف وزيارة المناطق الليبية والتواصل مع مجلس النواب لحلحلة الأزمة.

المزيد من بوابة الوسط